طالبان ترفض شروط مسعود وتفشل باقتحام بنجشير

منشور 03 أيلول / سبتمبر 2021 - 11:34
20 بالمئة من بنجشير بيد طالبان
20 بالمئة من بنجشير بيد طالبان

كشفت حركة طالبان انها تسيطر على 20% من أراضي ولاية بنجشير التي خارج سيطرتها، بعد ان فشلت في اقتحام الولاية بسبب تصدي المقاومة بقيادة أحمد مسعود

20 بالمئة من بنجشير بيد طالبان

وقالت تقارير اعلامية نقلا عن قياديين في حركة طالبان انها تسيطر فقط على 20 % من ولاية بنجشير ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية أن حركة "طالبان" التي وصلت إلى سدة الحكم في أفغانستان تواصل تقدمها نحو مركزها. وذكرت "طالبان" للوكالة أنها تأمل في الاستيلاء على بنجشير بالكامل في غضون الأيام القليلة القادمة.

فشل اقتحام بنجشير

وامس الخميس فشلت محاولة حركة "طالبان" لاقتحام ولاية بنجشير بالقوة ودارت اشتباكات عنيفة بين الحركة المذكورة وقوات "جبهة المقاومة الوطنية" بقيادة أحمد مسعود في مناطق متفرقة من جزء بنجشير الغربي، منها منطقة شتل وممرات خاواك وأنجمن ودربند الجبلية، وسط توقعات بأن أحداث الليلة القادمة قد تقرر مصير المعركة.

وكتب وزير الدفاع في الحكومة الأفغانية المنهارة، باسم الله محمدي، على حسابه في "تويتر": "هذا الليل سيكون حاسما بالنسبة لبنجشير والمقاومة الحقيقية في البلاد".

وأكد نشطاء ووسائل إعلام صباح اليوم بأن "طالبان" التي استقدمت مئات المسلحين من مختلف أنحاء البلاد لاقتحام ولاية بنجشير فشلت في إحراز أي تقدم يذكر وتكبدت خسائر ملموسة.

مطالب المقاومة في بنجشير

وذكر سفير روسيا لدى أفغانستان أن سبب التصعيد العسكري الحالي حول ولاية بنجشير يعود على الأرجح إلى طرح قوات المقاومة التي تسيطر عليها سلسلة مطالب تعتبرها حركة "طالبان" مفرطة. قال إن "جبهة المقاومة الوطنية" في بنجشير طلبت، وفقا لبعض المعطيات، منحها حصة "مفرطة"، حسب وجهة نظر "طالبان"، من المقاعد في مؤسسات الحكم الجديدة. وأوضح السفير أن "طالبان" تعتقد أن هذه الحصة لا تتناسب مع نسبة الطاجيك في المجتمع الأفغاني.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن هناك أيضا مزاعم مفادها أن "جبهة المقاومة" طلبت تنسيق كافة تعيينات المسؤولين في مؤسسات الحكم الجديدة معها ومنح الحكم الذاتي ضمن الدولة الأفغانية ليس إلى بنجشير وحدها بل وإلى عدد من ولايات أخرى لا تنتمي أغلبية سكانها إلى مجموعة بشتون العرقية.

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك