طالبان تقرج عن رهائن كوريين

منشور 29 آب / أغسطس 2007 - 07:43
قال قيادي من طالبان إن الحركة ستطلق سراح بعض من الرهائن الكوريين الجنوبين الـ19 المحتجزين لديها منذ ستة أسابيع الأربعاء، عقب توصل الجانبين لاتفاق في هذا الشأن الثلاثاء.

وأوضح الملا بشير، الذي شارك في مفاوضات إطلاق سراح الرهائن، أن الحركة ستفرج عن ما بين خمسة إلى ثمانية، من بينهم رجل واحد على الأقل، الأربعاء، دون الإفصاح عن تفاصيل.

وجاء الإتفاق عقب تعهد حكومة سيؤول بسحب قواتها من أفغانستان بنهاية العام الحالي ومنع مواطنيها من المشاركة في حملات تبشيرية في أفغانستان.

وفي بادي الأمر، طالبت الحركة التي احتجزت المجموعة الكورية الجنوبية المكونة من 23 شخصاً، مبادلة الرهائن بمعتقليها في السجون

وبالرغم من تراجعها عن مطلبها الأساسي، إلا أن الحركة المتشددة ربما خرجت من الأزمة مكتسية شرعية سياسية لمفاوضة حكومة أجنبية بنجاح.

وكانت طالبان قد قتلت اثنين من الرهائن الشهر الماضي وأفرجت عن اثنين آخرين في أغسطس/آب الحالي.

ودخلت حكومة كوريا الجنوبية في مفاوضات مباشرة مع طالبان فيما تشهد أفغانستان أكثر الفترات دموية منذ سقوط نظام الحركة المتشددة في أواخر عام 2001.

وأكدت الخارجية الأمريكية التمسك بسياستها الرافضة للتفاوض وتقديم تنازلات للإرهابيين، إلا أن الناطق باسمها طوم كيسي قال إن الولايات المتحدة ترغب في عودة الكوريين الجنوبيين إلى أسرهم.

وأوضح الناطق باسم طالبان، قاري يوسف أحمدي، فور الإعلان عن الاتفاق الثلاثاء أن الحركة ستطلق سراح الرهائن، ومعظمهم من النساء، "وعبر وسطاء من زعماء القبائل خلال الأيام القليلة القادمة."

ويعتقد أن الحركة تحتفظ بالرهائن في سبعة مواقع مختلفة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك