طالبان على ابواب كابول والحكومة تعزل قائد الجيش

منشور 11 آب / أغسطس 2021 - 06:00
 حذرت تقارير اعلامية من نتائج سيطرة الحركة المتمردة في افغانستان على غالبية عواصم الاقاليم
حذرت تقارير اعلامية من نتائج سيطرة الحركة المتمردة في افغانستان على غالبية عواصم الاقاليم

عزلت الحكومة الافغانية قائد الجيش في البلاد في ظل التقدم السريع لمليشيا طالبان التي باتت على ابواب العاصمة كابول بعد سيطرتها على غالبية الولايات والمعابر في البلاد

عزل قائد الجيش 

وقالت تقارير اعلامية افغانية ان الحكومة اعفت قائد أركان الجيش الأفغاني من منصبه وعينت قائد قوات العمليات الخاصة خلفا له، على خلفية استمرار تفاقم الظروف الميدانية في البلاد.

ونقلت قناة "طلوع نيوز" اليوم الأربعاء عن مسؤولين تأكيدهم تعيين قائد فيلق العمليات الخاصة، الجنرال هيبة الله علي زي، رئيسا جديدا لهيئة الأركان، خلفا للجنرال ولي أحمدزي.

طالبان على ابواب كابول

ياتي ذلك فيما استسلم مئات الجنود التابعين للقوات الأفغانية  لعناصر من حركة طالبان قرب ولاية قندوز بشمال البلاد، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام.

وقال عضو مجلس ولاية قندوز، عمر الدين والي: "هذا الصباح استسلم مئات من الجنود والشرطيين وعناصر من قوات المقاومة كانوا متمركزين في المطار، لحركة طالبان مع كل عتادهم".

فيما حذرت تقارير اعلامية من نتائج سيطرة الحركة المتمردة في افغانستان على غالبية عواصم الاقاليم والمعابر فيما باتت على ابواب العاصمة كابول محذرة من السيطرة عليها خلال اسابيع فقط 

ولم تتعرض كابول لتهديد مباشر في ظل هذا التقدم، إلا أن هجوم طالبان يواصل الضغط على قوات الأمن الأفغانية التي تقاتل المسلحين بمفردها، الآن إلى حد كبير.

وتأتي هذه التصريحات في ظل احتدام المواجهات بين القوات الحكومية الأفغانية ومسلحي حركة "طالبان"، التي تمكنت في الأسابيع الأخيرة من تحقيق مكاسب والسيطرة على عواصم 9 ولايات من أصل 34 ولاية.

مواضيع ممكن أن تعجبك