طالبان: يمكن السماح للنساء بممارسة الرياضة بعيدا عن الرجال

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2021 - 09:51
لا تسالوني عن النساء
لا تسالوني عن النساء

حددت حركة طالبان الافغانية نحو 400 نوع من الرياضة يمكن للرجال فقط من الافغان ممارستها فيما لم تفصح عما سيتاح للسيدات 

لا تسالوني عن النساء

ومن بين الرياضات المتاحة للرجال كرة قدم، سباحة، ألعاب قوى، فروسية، وقال بشير أحمد رستمزاي الذي يجلس على الكرسي الكبير للرئيس السابق للجنة الأولمبية الأفغانية الذي فرّ مثل باقي أعضاء الحكومة السابقة، منزعجًا "من فضلكم، لا تسألوني المزيد من الأسئلة حول النساء..." وفق ما افاد موقع راديو فرانس 24

المسؤول الافغاني بطل سابق في المصارعة

وكان المدير الأفغاني للرياضة والتربية البدنية المعيّن حديثًا بطلًا سابقًا في المصارعة والكونغ-فو وقد شغل منصب رئيس اتحاد الكونغ-فو خلال الحكم الأول لطالبان وعمل لاحقًا مع الحكومة الموالية للغرب التي اختلف معها بسبب "الفساد المستشري" ويقول ان قربه من طالبان دفع الحكومة لزجه في السجن  قبل أن تطلق الحركة سراحه في 15 آب/أغسطس الفائت، بعد سبع سنوات من الاعتقال، تزامنًا مع سيطرتها على كابول والسلطة.

أفغانيات يتدربن على فنون القتال - الرياضي - خط النهاية - البيان

طالبان تطورت

وثول المسؤول الافغاني لوكالة الانباء الفرنسية أن طالبان تطوّرت مقارنة بتسعينيات القرن الماضي، عندما استخدم عناصرها الملاعب بشكل أساسي لإعدام خصومهم. ويتعهّد بأنهم سيطوّرون الرياضة "في كل مكان في البلاد"، وبعدم حصرها لدى الرجال ومنعها بين النساء كما يخشى الغرب على وجه الخصوص.

يزعم "هذه كلها بروباغندا! لن نحظر أي رياضة"، مضيفًا أنه ليس لدى الأفغان ما يدعو للقلق، إذ سيكونون قادرين على الاستمرار في ممارسة الرياضات المفضّلة لديهم ككرة القدم والكريكيت وفنون الدفاع عن النفس وغيرها الكثير، لأن "أكثر من 400 رياضة تجيزها شريعة الإسلام".

 

النظرة الى المرأة 

 

بالنسبة للمرأة؟ فان  المُلا رستمزاي يسعى إلى الطمأنة في هذا المجال مشيرًا إلى أنه "حدثت تغييرات" في الحركة لكن بعض التصريحات تثير الشكوك بشكل كبير. قبل أسبوع، قال أحمدالله واثق المسؤول في طالبان لقناة "أس بي أس" الأسترالية إن النظام لا يجب أن يسمح للنساء بلعب الكريكيت إذا كُنّ سيلعبن أمام الجماهير. إذ اعتبر "قد يتواجدن في موقف لا يغطين وجوههن وأجسادهن. الإسلام لا يسمح برؤية المرأة على هذا النحو".

أفغانيات قطعن "شوطا كبيرا" لتحدي العنف الجندري بالرياضة | مجلة عرب 48 | عرب  48

المرأة تمارس الرياضة بعيدا عن الرجال

يكمن الحل الوسط ربما في أن تحذو حذو الجامعات، حيث تسمح طالبان راهنًا للنساء بالدراسة في ظل ظروف معينة، مثل ارتداء الحجاب والانفصال عن الرجال. يقول رستمازي "يمكننا أن نتخيل الشيء نفسه: السماح للنساء بممارسة الرياضة، ولكن بشكل منفصل عن الرجال".

بالنسبة لطالبان، لا يتعلق الأمر بحظر الرياضة على النساء، ولكن بمنعهن من ممارستها بملابس خفيفة للغاية وكاشفة، مع الرجال وفي الأماكن العامة، ما يحرمهن من ممارسة العديد من الرياضات في المجتمع، حيث يكفي أن يغطي الرجال ركبهم.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك