طعن سائحتين بتونس والداخلية تعلن أن الجاني مختل عقليا

منشور 30 حزيران / يونيو 2017 - 12:44
طعن سائحتين بتونس والداخلية تعلن أن الجاني مختل عقليا
طعن سائحتين بتونس والداخلية تعلن أن الجاني مختل عقليا

أصيبت سائحتان ألمانيتان في مدينة نابل التونسية، بجروح متفاوتة الخطورة، بعد تعرضهن لهجوم بالسلاح الأبيض (سكين) من طرف شاب تونسي قبل أن يتم اعتقاله.

وقالت الصحافة المحلية، أن شابا طعن سائحتين في المدينة العربية بنابل صباح الجمعة 30 حزيران يونيو، فأصاب إحداهما في بطنها والثانية في ظهرها.

وأوضحت إذاعة "موزاييك" الخاصة، أن المواطنين تمكنوا من توقيفه وشل حركته ومنعه من مواصلة الجريمة، إلى حين قدوم دورية أمنية حيث تم إيقافه ونقل المصابتين إلى المستشفى.

وذهبت إذاعة "موزاييك" إلى أن منفذ عملية الطعن يشتبه في أنه ينتمي إلى تنظيم متطرف، وقد قام بطعن سائحتين في المدينة العربي بنابل، معلنة أنه تم القبض عليه.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، صورة تظهر اعتقال الشاب التونسي من طرف المواطنين قبل ان يتم تسليمه لقوات الأمن.

من حهته قال الناطق باسم وزارة الداخلية، ياسر مصباح، أن شخصا قام بطعن سائحتين ألمانيتين بسوق الصناعات التقليدية بواسطة سكين ما تسبب لهما في إصابات أحدهما وصفت بالحرجة.

وأضاف ياسر مصباح في تصريحات صحافية، أنه تم إلقاء القبض على مرتكب الجريمة واقتياده إلى مركز الأمن الوطني بنابل لمواصلة الأبحاث معه حسب ما أكده مصدر من اقليم الأمن الوطني بنابل".

وسجل مصباح أن "لا علاقة لهذه العملية بالإرهاب، وأن الجاني يبلغ من العمر 37 سنة، وأنه يعاني من اضطرابات نفسية".

ونقلت "أنباء تونس" عن المدير الجهوي للسياحة بولاية نابل، عز الدين قرامي، أن "المدينة شهدت صباح الجمعة حادثة طعن سائحتين أجنبينتين".

وقال المندوب الجهوي للسياحة أنه لم يحصل إ"لى حد الآن على جميع المعلومات بخصوص تفاصيل الحادثة، مؤكدا أنه سيقدم جميع المعطيات حال توفرها من قبل الجهات الأمنية التي تكفلت بالبحث في الموضوع".

وتعد هذه المرة الأولى التي تعرف فيها تونس هجوما بالسلاح الأبيض على سياح أجانب، في حين سبق لها أن عاشت عمليات إطلاق نار استهدفت السياح.

مواضيع ممكن أن تعجبك