طهران: الناقلة البريطانية المحتجزة "فارغة".. ولندن تستدعي القائم بالأعمال الايراني

منشور 20 تمّوز / يوليو 2019 - 01:10
الناقلة البريطانية المحتجزة
الناقلة البريطانية المحتجزة

ذكر مراد عفيفي بور مدير مصلحة الموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزغان الإيرانية، أن الناقلة المحتجزة في بلاده وترفع علم بريطانيا لا تحمل أي شحنة على متنها.

وأضاف بور أنه من الممكن التحدث مع طاقم الناقلة المؤلف من 23 فردا، حول الأمور الفنية للسفينة.

ونسبت وكالة أنباء "الطلبة" الإيرانية لبور قوله: "إذا اقتضت الضرورة، وبناء على طلب السلطات القضائية، قد يتم استدعاء الطاقم لحواره حول قضايا تقنية وفنية"

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية أنها استدعت القائم بالأعمال الإيراني في لندن، على خلفية احتجاز طهران ناقلة ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز.

وفي وقت سابق، صرح بور بأن طاقم الناقلة يضم 23 بحارا، وأن 18 منهم هنود، والباقين من روسيا، والفلبين، وليتوانيا، ودول أخرى، مؤكدا أنه ينبغي على الطاقم أن يبقى على متن الناقلة.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن يوم الجمعة احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، قال إنها لم تلتزم بقوانين الملاحة البحرية.

وأوضح الحرس الثوري أن قوارب القوات البحرية في المنطقة الأولى وبأوامر من مؤسسة موانئ محافظة هرمزغان قامت باحتجاز الناقلة "ستينا إمبرو".

وأضاف أنه تم توجيه الناقلة إلى السواحل الإيرانية وتسليمها إلى منظمة الموانئ والملاحة الإيرانية لبدء التحقيقات وطي المراحل القانونية.

جدير بالذكر أن احتجاز البحرية البريطانية لناقلة نفط إيرانية قالت إنها كانت متجهة إلى سوريا، بالقرب من جبل طارق، تسبب بالتوتر مع إيران.

ووصفت طهران أعمال البحرية البريطانية بـ"القرصنة"، وتوعدت باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد ناقلات نفط بريطانية.

البحرين تدين

ودانت البحرين بشدة احتجاز إيران ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبرو" في مضيق هرمز، مطالبة إيران بالكف عما وصفته بـ"التصرفات العدائية الخطيرة والمتكررة" والإفراج عن الناقلة فورا.

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية البحرينية اليوم السبت، حيث جددت الوزارة تأكيد "وقوف مملكة البحرين إلى جانب المملكة المتحدة الصديقة وتضامنها معها ضد كل ما يهدد مصالحها وفي الحفاظ على كافة حقوقها".

وشدد البيان على ضرورة "توقف إيران عن هذه الأعمال غير المسؤولة، وعن تهديداتها المتواصلة لحركة الملاحة البحرية".

ودعت الخارجية البحرينية المجتمع الدولي إلى "اتخاذ خطوات حازمة لردع إيران والتصدي لها وإلزامها بالقوانين والمعاهدات الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية، حفاظًا على الأمن والسلم الدوليين".

فرنسا وألمانيا تضامنان مع لندن

أعربت فرنسا وألمانيا عن تضامنهما مع المملكة المتحدة في حادث احتجاز إيران أمس الناقلة البريطانية Stena Impero في مضيق هرمز، وأكدتا بالغ قلقهما إزاء ما حصل.

وأعلنت الخارجية الفرنسية في بيان أصدرته اليوم السبت، أنها تتابع بقلق بالغ هذا الموضوع، مضيفة: "ندين هذا الحادث بشدة ونبدي تضامننا التام مع المملكة المتحدة".

من جانبها، دانت الخارجية الألمانية على لسان متحدث باسمها تصرفات إيران معتبرة إياها "خطوة غير مبررة أسفرت عن التفاقم الخطير للوضع المتوتر أصلا في المنطقة".

وحثت الخارجية الألمانية طهران على الإفراج عن الناقلة المحتجزة وطاقمها فورا، محذرة من أن استمرار التصعيد الإقليمي سيكون في غاية الخطورة وسينسف المساعي الرامية للبحث عن سبل احتواء الأزمة الحالية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك