طهران تعلن امتلاك ادلة على دعم واشنطن منظمات ارهابية

منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:33

اعلنت ايران الاحد، انها تمتلك ادلة تثبت ان الولايات المتحدة تدعم منظمات ارهابية في الشرق الاوسط.

وقالت هيئة الاذاعة البريطانية ان سعيد جليلي رئيس الوفد الايراني المفاوض في الشؤون النووية ابلغ هذه المعلومات الى وزير الخارجية التركي الزائر على باباجان.

ونقلت هيئة الاذاعة الايرانية عن جليلي وهو حليف للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قوله ان "تصاعد الارهاب في المنطقة هو احدى النتائج المباشرة لوجود المحتلين في العراق ولاسيما امريكا."

وقال دون ان يدلي بتفاصيل "وهناك وثائق ومعلومات متوافرة تثبت دعم امريكا لجماعات ارهابية في المنطقة."

وعين جليلي ايضا أخيرا في منصب امين المجلس الاعلى للامن القومي في ايران.

وكثيرا ما تتهم الولايات المتحدة ايران بدعم وتدريب ميليشيات مسؤولة عن جانب من أعمال العنف التي تهدد بتمزيق العراق. وتنفي ايران الاتهام وتقول ان السبب في العنف في العراق هو وجود القوات الاميركية.

كذلك تشتبك الدولتان في مواجهة بشأن برنامج ايران النووي الذي تشتبه قوى غربية في انه يهدف الى صنع قنابل. وتقول ايران انها لا تهدف الا لتوليد الكهرباء.

ووصفت واشنطن الحرس الثوري الايراني في الاسبوع الماضي بانه ناشر لاسلحة الدمار الشامل واتهمت قوة القدس التابعة له بدعم الارهابيين. كذلك فرضت عقوبات على أكثر من 20 شركة وبنكا وفردا ايرانيا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع باباجان اتهم وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الولايات المتحدة واسرائيل بالضلوع في الارهاب في المنطقة. وقال متكي "اننا نرى..ايديهم خلف بعض الانشطة الارهابية في المنطقة."

وشكر باباجان الذي تدهورت علاقة بلاده بالولايات المتحدة بشدة في الاسابيع الاخيرة ايران لمساعدتها تركيا في قتال حزب العمال الكردستاني وقال ان الجانبين تحدثا عن مواصلة تعاونهما.

وبدأ حزب العمال الكردستاني حملته من اجل اقامة وطن كردي في جنوب شرق تركيا في عام 1984. وقتل اكثر من 30 الف شخص في الصراع منذ ذلك الحين.

وحل جليلي في 20 تشرين الاول/اكتوبر مكان علي لاريجاني في منصب رئيس الوفد الايراني المفاوض في خطوة اعتبرها بعض المحللين مؤشرا على تشدد موقف طهران في الخلاف النووي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك