طوق بشري لحماية النجف: مقتل 8 عراقيين في غارة على الفلوجة ومصرع ضابط اوكراني وجندي هولندي

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

لقي ضابط اوكراني وجندي هولندي مصرعيهما في هجومين منفصلين فيما بدأ مئات العراقيين الذين تدفقوا على النجف في تشكيل طوق امني حول المدينة في الغضون قالت مصادر متطابقة ان القوات الاميركية بصدد حل لواء الفلوجة. 

غارة على الفلوجة 

افاد مصدر في مستشفى الفلوجة ان ثمانية عراقيين قتلوا واصيب حوالى 10 اخرين بجروح غالبيتهم من النساء والاطفال اثناء معارك اندلعت السبت بين القوات الاميركية وعناصر من المسلحين تبعها قصف جوي اميركي على الفلوجة (غرب). 

وقال الطبيب علي خميس من مستشفى الفلوجة العام لوكالة فرانس برس "استقبلنا ثماني جثث وعشرة مصابين" مشيرا الى وجود طفلين وامراتين في عداد القتلى. 

وقالت تقارير ان منزلا في حي الشهداء في جنوب المدينة دمره القصف كليا فيما تدمر جزئيا منزل آخر في حي الجبيل. وقال سكان ان المنزلين اصيبا اثر اشتباكات مع مقاتلين في الحي العسكري. 

واشارت الى ان الضحايا دفنوا بعد ساعات من مقتلهم وسط جماهير حاشدة غاضبة ومقاتلين ملثمين. 

وفي وقت سابق ذكر متحدث عسكري اميركي ان الطيران شن غارة بالقرب من مدينة الفلوجة غرب بغداد بعد هجوم تعرض له عناصر من سلاح مشاة البحرية الاميركية (المارينز). وقال المتحدث ان "جنودا من مشاة البحرية متمركزين خارج الفلوجة تعرضوا لهجمات باسلحة رشاشة من العيار الخفيف والثقيل وبالصواريخ المضادة للدروع (ار بي جي) من اماكن مختلفة" 

وفي الاشهر الاخيرة شن الجيش الاميركي هجمات عدة على الفلوجة التي يشتبه بانها تؤوي انصار الاسلامي الاردني ابو مصعب الزرقاوي المتهم بارتباطه بتنظيم القاعدة 

قتلى اجانب  

لقي ضابط اوكراني مصرعه في انفجار لغم حسب ما اعلن الكولونيل ارتور دومانسكي الناطق باسم الفرقة المتعددة الجنسيات الخاضعة لقيادة بولندية وقال ان ضابطا اوكرانيا قتل اليوم الاحد في انفجار لغم في محافظة واسط جنوب بغداد.  

ونقلت وكالة الانباء البولندية عن الكولونيل دومانسكي القول ان الضابط قتل خلال قيامه بدورية في ضواحي مدينة الصويرة. واضاف لم يصب اي جندي اخر من الدورية. يشار الى ان اوكرانيا نشرت حوالى 1600 جندي منذ ايلول/ سبتمبر 2003 في محافظة واسط الشيعية وسط-شرق العراق في اطار القوة المتعددة الجنسيات.  

على صعيد متصل قالت وزارة الدفاع الهولندية إن جنديا هولنديا قتل كما أصيب خمسة بجروح بالغة في اطلاق للنيران يوم السبت في العراق.  

وقالت وزارة الدفاع الهولندية في بيان في وقت مبكر من صباح يوم الاحد إن تبادل اطلاق النيران بدأ على الارجح بعد هجوم على عربة عسكرية في منطقة الرميثة السكنية حيث تتمركز بعض القوات الهولندية وقوامها نحو 1200 جندي في العراق.  

وقال متحدث باسم الوزارة إن هذا هو ثاني جندي هولندي يقتل في العراق بعد مقتل جندي آخر في آيار/مايو . والقتيل يبلغ من العمر 29 عاما وهو أحد أعضاء الشرطة العسكرية 

طوق سلمي 

يأتي ذلك في وقت شكل فيه آلاف المتظاهرين الذين قدموا من أنحاء العراق طوقا سلميا حول المداخل الرئيسية للمدينة القديمة في النجف ومرقد الإمام علي كرم الله وجهه لدعم مقاتلي جيش المهدي التابع للصدر، والحؤول دون دخول القوات الأميركية إلى المنطقة. 

وتزامن ذلك مع وصول وفد كبير من مدينة الفلوجة إلى النجف التي يسودها هدوء حذر برفقة قافلة شاحنات محملة بالمواد الغذائية والأدوية لدعم صمود أهالي النجف. وقال الشيخ عبد الحليم الكبيسي إن الوفد توجه إلى النجف "لكسر طوق قوات الاحتلال وتقديم الدعم لمقتدى الصدر في أوقات الشدة". 

تسريح لواء الفلوجة 

تعتزم الفرقة الاولى من مشاة البحرية الاميركية المارينز حل لواء الفالوجة وشرطة المدينة يوم 21 آب/ أغسطس الحالي لتمهيد الطريق لهجوم شامل على المدينة اذا صدر أمر بذلك 

وأبلغ مسئولون فى فرقة المارينز الاولى المسؤولين فى قوات الامن العراقية بالخطة يوم أمس السبت 

ويأتي هذا التحرك بعد ستة أيام من سلسلة هجمات وقتل قائد كيتبة حرس وطني عراقي هو العقيد سليمان حامد فتيكان وهي جريمة وصفها مسؤلون بأنها القشة التى قصمت ظهر البعير فى الازمة الحالية للمدينة 

ويعتقد أن كلا من أفراد من لواء الفالوجة وشرطة المدينة مشتركون فى الاختطاف والقتل 

ولم يصدر بعد الامر بغزو الفالوجة واذا صدر فان المارينز سيكونون قادرين على اكمال المعركة الكبرى التى يشعرون أنهم لم ينجزوها فى الربيع الماضى وكان البيت الابيض وسلطة التحالف المؤقتة قد أمروا بغزو المدينة يوم 4 أبريل الماضى للقضاء على التمردين والقبض على الرجال المسئولين عن قتل والتمثيل بجثث أربع مقاولين أميركيين فى 31 آذار/ مارس الماضي 

وأضطر البيت الابيض الى وقف حصار المدينة فى أواخر نيسان/ ابريل تحت ضغط من مجلس الحكم العراقى الذى حذر من أن الحصار يزيد من التمرد 

–(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك