عباس يدافع عن التنسيق الامني مع اسرائيل

منشور 16 نيسان / أبريل 2012 - 12:53
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

دافع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين عن المضي في التنسيق الامني مع اسرائيل بالرغم من وصول مفاوضات الحل السلمي لاقامة دولة فلسطينية الى طريق مسدود.

وقال عباس في مقابلة مع صحيفة الايام الفلسطينية في عددها الصادر الاثنين ردا على الاصوات الداعية الى وقف التنسيق الامني مع اسرائيل "هذا كلام فارغ. عندما يكون لدينا امن فهذا لمصلحتنا والتنسيق الامني ليس لطرف واحد ولكن للارض الفلسطينية ونحن حريصون على التنسيق الامني لاننا نريد امن المواطن." ووصف عباس هذه الدعوات بانها "مزايدات رخيصة."

وتطالب منظمات فلسطينية بما فيها حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اضافة الى اصوات داخل حركة فتح التي يتزعمها عباس السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الامني مع اسرائيل.

ودعا القيادي في فتح مروان البرغوثي وعضو لجنتها المركزية في رسالة من سجنه مؤخرا بمناسبة الذكرى العاشرة لاعتقاله الى "وقف كل أشكال التنسيق مع الاحتلال أمنيا واقتصاديا وفي كافة المجالات لان وظيفة الاجهزة الامنية الفلسطينية هي حماية أمن الوطن والمواطن وليس توفير الحماية للاحتلال والاستيطان."

وقال محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في مقابلة مع رويترز يوم الاثنين "وقف التنسيق الامني مع اسرائيل هو احد الخيارات المطروحة لانه لا يمكن القبول باستمرار الوضع كما هو عليه الان."

واضاف "رجال الامن لدينا يطبقون القانون ويحافظون على الامن في الاراضي الفلسطينية واسرائيل تستفيد من ذلك. نحن ندفع مقابل الامن ولا نحصل على مقابل سياسي لذلك


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك