عباس يرفض التبادل السكاني واسرائيل تهدد باجتياح غزة

منشور 26 آب / أغسطس 2007 - 12:10
رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس أي مخطط اسرائيلي يشمل مقايضة مستوطني الضفة الغربية بجزء من فلسطينيي 48 في إطار الحل الدائم. فيما هددت حكومة الاحتلال باجتياح غزة ردا على اطلاق الصواريخ المحلية

عباس يرفض المقايضه

وقال محمد بركة عضو الكنيست العربي الذي التقى الرئيس الفلسطيني ان الاخير اكد على إن الإسرائيليين طرحوا فكرة التبادل السكاني خلال لقاءاته الأخيرة معهم، لكنه رفضها "رفضا حازما". وأضاف بركة أن عباس أكد للإسرائيليين أنه إذا اشترط الحل الدائم بفكرة التبادل فلن يكون حلا، وأنه في المقابل لا يعارض ما أسماه "تعديلات حدودية".

وكانت صحيفة هآرتس كشفت النقاب عن أن الإسرائيليين طرحوا على الجانب الفلسطيني فكرة مقايضة المستوطنين بجزء من فلسطينيي 48، بمعنى أن تضم تل أبيب الكتل الاستيطانية بالضفة مقابل ضم منطقة المثلث داخل أراضي 48 التي تشمل مدنا وقرى فلسطينية تضم حوالي 400 ألف فلسطيني للضفة.

واعتبر بركة الذي اثنى على موقف عباس الطرح الاسرائيلي بالمؤامرة وقال إن الفلسطينيين في إسرائيل لا يمكنهم قبول مثل هذه "المقايضة المؤامرة" من حيث المبدأ، لأنها تستبطن شرعنة الاستيطان وتهدد بقاء فلسطينيي 48.

وقال بركة أن عباس "أبلغ إسرائيل والأسرة الدولية ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بضرورة توضيح الشكل النهائي للحل قبل أي حديث عن مراحل، كما جدد أمامهم رفضه القاطع لفكرة إقامة دولة فلسطينية مؤقتة".

اجتياح غزة

الى ذلك طالب وزراء اسرائيليون في حكومة ايهود اولمرت المبادرة بالهجوم العسكري على قطاع غزة ردا على محاولات المنظمات تنفيذ عمليات هجوم داخل اسرائيل انطلاقا من ارض القطاع . وقال احد الوزراء انه وعلى خلفية عملية نتيف هعسرا فجر السبت علينا ان لا نكتفي بالرد او الاكتفاء بالدخول الى الملاجئ

وفي جلسة الحكومة قال وزير الداخلية مئير شطريت ( لندخل الى غزة ولنمسك بالمذنبين ولنلقنهم درسا لان الاكتفاء بالرد والدفاع امر لن ينتهي عند هذا الحد وسيصل الى عسقلان وبئر السبع ولذلك يجب ان نبادر بمهاجمة رؤوس الارهاب حتى لا يرتاحوا ) وأضاف : انا لا ارى فرصة لنشوء هدنة طويلة الامد حتى في الخريف الذي دعا فيه الرئيس الامريكي لمؤتمر دولي .

وأضاف بغضب " ان مهمتنا ليس ان نحتمي من هجمات حماس وانما الهجوم وان كنا احيانا ننجح كثيرا واحيانا اقل الا انه يمنع ان نتردد واذا اردنا ان نواصل التحصين للمنازل فهذا لن ينتهي فالدفاع الافضل هو الهجوم على الفلسطينيين وان ندخل الى غزة " .

اما وزير السياحة يتسحاك اهرونوفيتش فحذّر خلال جلسة الحكومة من ان حماس اشرأبت وتستقوي " وانا اخشى من لبننة قطاع غزة ( مثل لبنان ) وان على اسرائيل الاسراع في علاج العصب من الان قبل ان تستفحل حماس وتصبح مثل حزب الله ، فهم يستنسخون تجربة حزب الله ويحاولون الهجوم على كيبوتساتنا ( مثلما حدث في نتيف هعسرا ) ويواصلون اطلاق صواريخ القسام لذا علينا العمل بكل شدة وكثافة وان تعود اسرائيل الى معبر رفح ووقف التهريب اذا لا تفعل مصر المطلوب منها ان تفعله " .

ورغم ان زعيم كتلة شاس ايلي يشاي كان ضد الاجتياح البري الاسرائيلي لقطاع غزة هذه الفترة الا انه قال : واضح انه يجب ان نفعل شيئا على قاعدة اذا ضربوا صواريخ سنضرب واذا اوقفوا سنتوقف . وكان يشاي يفضل الاغتيالات اكثر من الاجتياح البري لغزة وان لا تنتظر اسرائيل الى حين سقوط صاروخ على حضانة اطفال .كما قال .


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك