عباس يستبعد حل السلطة الفلسطينية

منشور 16 نيسان / أبريل 2012 - 03:26

نفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس التهديد بحل السلطة الفلسطينية في رسالته الموجهة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والتي سيسلمها اليه وفد فلسطيني برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض الثلاثاء بحسب ما اعلنت مصادر رسمية الاثنين.

وقال عباس في مقابلة نشرتها صحيفة الايام الفلسطينية "هناك اسباب كثيرة تؤدي الى اضعاف السلطة الفلسطينية لكن موضوع حلها غير وارد".

وذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية مؤخرا ان النص الاساسي للرسالة كان يتضمن تهديدا بحل السلطة الفلسطينية الا ان تعديلات طرأت عليها بعد ضغوط اميركية قوية.

من جهته اكد المفاوض الفلسطيني صائب عريقات لوكالة فرانس برس ان اللقاء بين الوفد الفلسطيني برئاسة فياض سيعقد الثلاثاء في القدس وانه في هذه المناسبة "سيتسلم نتانياهو رسالة الرئيس عباس".

وبحسب الرسالة التي حصلت فرانس برس على نسخة منها اعتبر عباس ان السلطة الفلسطينية "فقدت مبرر وجودها"، محذرا من ان هذا الوضع لا يمكن ان يستمر.

واضاف عباس في الرسالة "نتيجة لسياسات الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة"، لم يعد للسلطة الفلسطينية "اي سلطة وأصبحت دون ولاية حقيقية في المجالات السياسية والاقتصادية والجغرافية والأمنية، اي ان السلطة فقدت مبرر وجودها"، محذرا من ان السلطة الفلسطينية لن تستطيع الوفاء بالتزاماتها اذا ما استمر هذا الوضع.

كما يطالب الرئيس الفلسطيني في الرسالة باستئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ ايلول/سبتمبر 2010، بافراج اسرائيل عن جميع الاسرى الفلسطينيين خصوصا الذين اعتقلوا قبل اتفاقات اوسلو عام 1993 و"الغاء كافة القرارات التي اتخذتها الحكومات الاسرائيلية منذ عام 2000".

واضاف عباس "المنطق بسيط: اذا كنت تؤيد اقامة دولة فلسطينية: فكيف تبني على اراضيها؟".

مواضيع ممكن أن تعجبك