عباس ينفي الاتصال بحماس ونزال يتعهد بالسيطرة على الضفة

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:18
نفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مانشر عن استئناف الحوار بين حركتي فتح وحماس مشيرا الى انه " لن ولم يكلف اي احد من قيادات حركة فتح بالحوار مع حماس الا بعد ان تتراجع عن الانقلاب ضد الشرعية الفلسطينية والاعتذار للشعب الفلسطيني".

وقال ابومازن في تصريح بثته الثلاثاء وكالة انباء الشرق الاوسط انه" بمجرد ان تعلن حركة حماس عن تراجعها عن الانقلاب فى غزة وتبدا بالتنفيذ سابدا الحوار معهم فورا".

وحول موقفه من مؤتمر انابوليس اكد انه لن يقدم اي تنازلات في المؤتمر وسيطلب تطبيق قرارات مجلس الامن والمبادرة العربية وخارطة الطريق التي تنص جميعها على اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين.

واشار الى انه طالب الدول العربية والاسلامية بعدم اتخاذ اي اجراءات تطبيعية او الاعتراف باسرائيل في الوقت الحالي الا بعد ان تنسحب من جميع الاراضى الفلسطينية والعربية التي احتلت عام 67 وحل مشكلة اللاجئين حلا عادلا على اساس قرار الامم المتحدة رقم 194.

ولفت الى انه اتفق مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت و مستشار الامن القومي الامريكى ستيف هادلي على تشكيل لجنة ثلاثية " فلسطينية اسرائيلية امريكية" مشتركة من اجل العمل على تطبيق البند الاول من خارطة الطريق قبل الذهاب للمؤتمر.

وحذر ابو مازن من السيناريوهات المتوقعة فى حالة فشل المؤتمر منبها الى انه " سيكون الوضع خطير لكن يجب ان نتفاءل ونامل ان ينجح فليس بالضرورة ان ما نامله يتحقق لكن الفشل سينعكس سلبا علينا وعلى المنطقة كلها".

السيطرة على الضفة الغربية

من جهته تعهد قيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الاثنين بالصلاة في مقر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية على غرار ما حصل في مقر الرئاسة في غزة بعد سيطرة حماس على القطاع في حزيران/يونيو الماضي.

وفي كلمة امام الاف المشاركين في تظاهرة نظمتها حماس مساء الاثنين في مخيم جباليا في شمال قطاع غزة لدعم "المقاومة" قال نزار ريان القيادي في الحركة "في الخريف نصلي في المنتدى (مقر الرئاسة بغزة) ونصلي في المقاطعة (مقر الرئاسة برام الله) باذن الله".

واضاف ريان "في الخريف تتساقط الاوراق في الخريف يسقط (الرئيس محمود) عباس" مشددا على ان حماس ستواصل "المقاومة والجهاد مهما كلف الثمن لدحر الاحتلال".

وتسعى الولايات المتحدة من الاجتماع الدولي للسلام في الشرق الاوسط الذي دعت اليه هذا الخريف لايجاد حل للنزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك