"عبد اللهيان" من دمشق: إيران تدخل مع سوريا مرحلة جديدة

منشور 02 تمّوز / يوليو 2022 - 11:22
فيصل المقداد، ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان
وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان

دانت إيران العداون "الاسرائيلي" على جنوب طرطوس صباح اليوم السبت، مشيرة إلى أن تلك الإعتداءات تهدف لإظهار العاصمة دمشق كمدينة غير آمنة، لعرقلة عودة المهجرين السوريين.

وقال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، عقب استقباله من قبل نظيره السوري، فيصل المقداد، في مطار دمشق الدولي، إن "الزيارة الأخيرة للرئيس السوري بشار الأسد إلى إيران نقطة تحول في العلاقات بين البلدين ودخلنا مرحلة جديدة في المجالات كافة".

وتابع: "إيران تدين العدوان الصهيوني صباح اليوم على جنوب طرطوس.. الكيان الصهيوني يحاول باعتداءاته إظهار دمشق كمدينة غير آمنة لعرقلة عودة المهجرين السوريين".

وشدد عبد اللهيان على “دعم إيران سيادة سوريا ووحدة أراضيها مؤكداً معارضة بلاده لأي اعتداء عسكري على الأراضي السورية”.

وقال فيصل المقداد، للصحفيين: "هذه الزيارة هامة جدا وتأتي بعد تطورات محلية وإقليمية ودولية كثيرة".

وأضاف المقداد: "نقف إلى جانب إيران في متابعتها الحثيثة للملف النووي وندعم موقفها في هذا المجال".

مواضيع ممكن أن تعجبك