عشرات الجرحى خلال اقتحام القوات الاسرائيلية بلدة درزية

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:17

اندلعت اشتباكات بين سكان بلدة درزية شمال اسرائيل وقوات الشرطة التي اقتحمت البلدة باعداد كبيرة فجر الثلاثاء، الامر الذي خلف نحو 40جريحا، بينهم 27 من رجال الشرطة.

ونقلت صحيفة "هارتس" عن الشرطة ومصادر طبية ان اثنين من الجرحى، وهما مدني وشرطي، هما في حال خطرة.

واشار شهود في بلدة البقيعة الى ان الشرطة استخدمت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع خلال الاقتحام.

وقال موقع "عرب48" ان قوات الشرطة اقتحمت البلدة "بقوات كبيرة لتنفيذ حملة اعتقالات، بذريعة قيام سكان القرية بتحطيم هوائية خليوية يملكها مستوطن يهودي في مستوطنة "بكيعين هحداشا" المقامة على أراضي البقيعة".
ووصف شهود ساحة البلدة بأنها أشبه ما تكون بساحة حرب، حيث تناثر الحطام والسيارات المقلوبة والزجاج.
ونصب عشرات الشبان الملثمين في القرية الحواجز على مداخل القرية حيث يقومون بتدقيق هويات الداخلين والخارجين.
وقالت الشرطة ان شرطية احتجزت داخل "خلوة" دينية في البلدة، ويجري العمل على إخراجها من المكان. ووفق صحيفة هارتس، فان الشرطية حاليا في حماية شرطي سابق من القرية كانت تقوم بزيارته حين وقوع الصدامات.

وقد تجمع المئات من أهالي القرية، رجالا ونساء، في ساحة في البلدة في حين توجه العشرات من المشايخ إلى مركز الشرطة من أجل إطلاق سراح شبان من البلدة جرى اعتقالهم من قبل الشرطة.
وقال ناطق باسم الشرطة ان الاستعدادات جارية من اجل إعادة اقتحام القرية باعداد اكبر للسيطرة على الوضع هناك واعتقال المطلوبين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك