22 قتيلا من الجيش الليبي في بنغازي وغارات اميركية على سرت

منشور 02 آب / أغسطس 2016 - 07:36
 ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري على الجيش الليبي في بنغازي
ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري على الجيش الليبي في بنغازي

أفادت مصادر أمنية في ليبيا بسقوط قتلى وجرحى في تفجير استهدف تجمعا للجيش الوطني الليبي في مدينة بنغازي شمال شرقي البلاد.

وأوضحت المصادر أن التفجير ناجم عن سيارة مفخخة، وقد استهدف منطقة القوارشة غربي مدينة بنغازي، التي تشهد منذ أشهر معارك بين الجيش وجماعات مسلحة من بينها تنظيم "داعش".

وتمكن الجيش الليبي، الاثنين، من السيطرة على بوابة منطقة القوارشة، التي تعد المدخل الغربي الرئيس لمدينة بـنغازي، بعد طرد مسلحي تنظيم "داعش" منها.

وأوضحت تلك المصادر أن جنديا من الجيش الليبي قتل، وجرح اثنان في المعارك التي دارت ضد داعش بمنطقة القوارشة.

ويقاتل الجيش الوطني الليبي تنظيمي "داعش" و"القاعدة" في أحياء الصابري وسوق الحوت وسط بنغازي ومنطقتي قنفودة والقوارشة غربي المدينة، بالإضافة إلى محاربته تنظيم "القاعدة" في مدينة درنة التي تبعد 300 كلم شرقي بنغازي.

غارات على سرت

شنت مقاتلات "الدعم الدولي" التي تقودها الولايات المتحدة سلسلة غارات الثلاثاء 1 أغسطس/آب على مواقع تابعة لتنظيم داعش بمدينة سرت في ليبيا.

وأعلنت الغرفة الإعلامية لعملية "البنيان المرصوص"، التي أطلقتها حكومة الوفاق الليبية لاستعادة "سرت" من قبضة تنظيم "داعش"، أن مقاتلات "الدعم الدولي" شنت 5 غارات على مواقع تابعة للتنظيم في المدينة.

وأضافت الغرفة في بيان لها أن تلك الغارات أسفرت عن تدمير منصة إطلاق صواريخ وآلية ثقيلة تابعتان للتنظيم.

ولم يسم البيان هوية المقاتلات تحديدا، غير أن تلك الغارات تأتي بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية أنها نفذت ضربات جوية "محددة" ضد أهداف لـ"داعش" في مدينة سرت "بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني" برئاسة السراج، وهو ما أكدته الأخيرة في وقت سابق.

في سياق متصل، أفاد مصدر طبي من مستشفى "مصراته" شمال غرب سرت أنه استقبل 5 قتلى و17 جريحا نتيجة الاشتباكات ضد "داعش" في سرت، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

وبحسب مصادر طبية ليبية، فإن العدد الإجمالي للقتلى منذ انطلاق عملية "البنيان المرصوص" وصل إلى ما يقارب 350 قتيلا و1800 جريح.

وانطلقت عملية "البنيان المرصوص" في مايو/أيار الماضي، بهدف إنهاء سيطرة "داعش"، على مدينة سرت (شرق العاصمة طرابلس)، عبر ثلاث محاور هي (أجدابيا – سرت) و(الجفرة – سرت) و(مصراتة – سرت)، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد.

وسيطر "داعش" على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) في مايو/أيار 2015 قبل طرده مؤخرا من عدد من المواقع في المدينة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك