عشرات القتلى في تفجير انتحاري سبق زيارة الرئيس الجزائري الى شرق البلاد

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:25

قال التلفزيون الحكومي ان مفجرا انتحاريا قتل 15 شخصا واصاب 74 حين فجر نفسه في مدينة باتنة الجزائرية يوم الخميس.

وجاء التفجير قبل وقت قصير من زيارة مقررة لرئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة إلى المدينة. وقال أحد السكان إن بعض القتلى والجرحى كانوا بين جمع من الناس ينتظرون مشاهدة وصول الرئيس بوتفليقة إلى المدينة.

ولن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن بوتفليقة قام بعد ذلك بزيارة الجرحى في مستشفى المدينة.

واتهم بوتفليقة مسلحين اسلاميين بمحاولة زعزعة سياسة الوئام الوطني التي ترمي إلى انهاء 15 عاما من القتال بين الجيش والجماعات المسلحة التي تحاول اقامة دولة اسلامية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عنه قوله "إن الأعمال الارهابية لا علاقة لها على الاطلاق بالقيم العالية للإسلام".

وكان انفجاران وقعا في الجزائر العاصمة في شهر ابريل/ نيسان الماضي قد أديا إلى 23 شخصا واصابة 160 بجروح، أحدهما قرب مقر رئاسة الوزراء.

وأعلنت جماعة تطلق على نفسها تنظيم القاعدة في بلدان المغرب العربي مسؤوليتها عن الانفجارين


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك