عقوبة عسكرية لنجل ملكة بريطانيا المتهم بقضية اغتصاب

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2022 - 09:28
تجريد الامير من رتبته بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي
تجريد الامير من رتبته بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي

تم تجريد الأمير أندرو، نجل الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، من رتبته العسكرية ورعايته الملكية بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي وفق شكوى لاحدى الفتيات 

تجريد الامير من رتبته

وقال قصر باكنغهام في بيان، امس الخميس أنه "بموافقة من الملكة، تم إعادة الرتب العسكرية لدوق يورك ورعايته الملكية إلى الملكة. وسيواصل دوق يورك عدم القيام بأي واجبات عامة".
هذا وطالبت شخصيات بريطانية، في وقت سابق، بتجريد نجل الملكة إليزابيت الأمير أندرو من ألقابه العسكرية الفخرية، وذلك على خلفية ما حدث مع الأمير هاري وتجريده من جميع ألقابه وامتيازاته العسكرية الفخرية.
وكتبت المؤرخة والكاتبة الملكية كيت ويليامز عبر تويتر "هل يوجد أي أنباء متعلقة بتجريد الأمير أندرو من ألقابه العسكرية؟ أم أنه شيء مقتصر فقط على الأمير هاري وتريدون أن يرى الناس ذلك".

 


وأضافت "تتطلب معظم هذه الألقاب العسكرية أحداثًا لأفراد العائلة المالكة مرتين إلى 3 مرات في السنة. هم متصلون الآن. عندما نعود، يمكن أن يأتي هاري أو لا يزال يفعل عبر "زووم". أفراد العائلة المالكة الآخرون الذين يعملون لديهم ألقاب عسكرية، مثل الأمير مايكل".
وتابعت "هاري يتصرف باعتزاز للواجبات الملكية. قام بإعداد ألعاب Invictus. الجنود والنساء الذين يلتقي بهم يحبونه. يريد الناس رؤيته يعاقب بدلاً من الدفاع عن زوجته".

سوابق للامير المتهم

ويقول موقع  "ذا إنترناشيونال نيوز" البريطاني، إن الدور حان لتجريد الأمير أندرو أيضاً من ألقابه، وذلك جراء علاقته بالملياردير الراحل جيفري أبستين وحديثه عن علاقته بمغتصب القاصرات، الذي انتحر في زنزانته في شهر أغسطس من عام 2019، واكتفى القصر حينها بإبعاده عن القصر وعن واجباته الملكية.

لكن أندرو، الولد الثاني لملكة بريطانيا، قال في مقابلة مع برنامج نيوز نايت في بي بي سي عام 2019، إنه لا يتذكر أي لقاء مع جيوفرة، ورداً على روايتها عن ممارسته الجنس معها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، قال إن ذلك لم يحدث إطلاقاً.فرجينيا روبرتس تكشف تفاصيل مروعة عن جرائم جيفري إبستاين! – فوشيا

قصة الفتاة التي اشتكت على الامير البريطاني

تقول الأمريكية فيرجينيا جيوفرة إنها كانت ضحية للتجارة بالجنس وسوء المعاملة من قبل جيفري إبستين وأصحابه المتنفذين عندما كانت في سن المراهقة ومن بين المتهمين الامير البريطاني أندرو، نجل ملكة بريطانيا.

ونفى أندرو مراراً مزاعمها بالاعتداء الجنسي، لكن جهود محاميه للإلغاء الدعوى في مرحلة مبكرة باءت بالفشل حتى الآن، مما جعل المحاكمة المدنية في نيويورك في الخريف المقبل تلوح في الأفق.

من هي فيرجينيا جيوفرة؟

ولدت جيوفرة باسم فيرجينيا روبرتس في عام 1983 في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ثم انتقلت مع أسرتها لاحقاً إلى فلوريدا.

وفي سن السابعة، قالت إنها تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل صديق للعائلة، و"سرعان حرمت من طفولتها".

عاشت سنوات في دور الرعاية خلال مرحلة طفولتها وفق تصريحات سابقة لموقع بي بي سي البريطاني، وعندما بلغت سن الرابعة عشر، باتت مشردة في الشوارع، حيث تقول إنها لم تجد شيئاً "سوى الجوع والألم والمزيد من الإساءات".اتهام جديد من فرجينيا جوفري للأمير أندرو

في عام 2000 أثناء محاولتها إعادة بناء حياتها، التقت بسيدة المجتمع البريطانية غيلين ماكسويل.

كانت جيوفرة تعمل في غرفة تغيير الملابس في منتجع مارا لاغو، الذي يملكه دونالد ترامب في بالم بيتش، وتقول إن ماكسويل عرضت عليها فرصة للتدريب كمعالجة تدليك.

وتقول جيوفرة إنه عندما وصلت إلى منزل إبستين في بالم بيتش، رأته مستلقياً عارياً، وكانت قد تلقت تعليمات من ماكسويل حول كيفية تدليكه أو تقديم مساج له. "خلال ذلك الوقت كانوا يسألونني أسئلة شخصية".

"بدوا لطفاء وطيبين معي، لذلك وثقت بهم، وأخبرتهم أنني كنت قد مررت بأوقات عصيبة في حياتي حتى ذلك الحين، وإنني كنت هاربة وتعرضت للاعتداء الجنسي والإيذاء الجسدي، كان ذلك أسوأ شيء قمت بإخبارهم، لأنهم أصبحوا على دراية بمدى ضعفي".

قالت جيوفرة إن ما كانت تتوقعه مقابلة عمل سرعان ما تحول إلى بداية لسنوات من سوء المعاملة.

تقديم الفتيات لـ لابستين

أدينت ماكسويل، الشهر الماضي بتهمة استغلال فتيات قاصرات والاتجار بهن وتقديمهن لإبستين، الذي كان يسيء معاملتهن، وهي بانتظار صدور الحكم عليها الآن.

ورغم أنه تمت الإشارة إلى جيوفرة في عدة مناسبات خلال محاكمة ماكسويل، لكنها ليست إلا واحدة من النساء الأربع اللائي أدلين بشهاداتهن في هذه القضية. ونفت ماكسويل الإساءة إلى جيوفرة.

فيرجينيا جيوفري والأمير أندرو وغيسلين ماكسويل

وقالت إنه في عام 2001 عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاماً، أحضرها إبستين إلى لندن وقدمها للأمير أندرو.

وعن الصورة المشهورة التي التقطتها مع الأمير وهو يلف ذراعه حول خصرها، وماكسويل خلفهما تبتسم، تقول إنه بعد ذهابها إلى ملهى ليلي، طلبت منها ماكسويل "أن تفعل للأمير أندرو ما تفعله مع إبستين".

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك