علاوي يدعو المالكي للاستقالة من منصبه

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:13
دعا أول رئيس وزراء عراقي بعد إطاحة نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، إياد علاوي، رئيس الوزراء الحالي، نوري المالكي للتخلي عن منصبه.

وقال علاوي، في مقابلة أجرتها معه شبكة الـ CNN الأربعاء: "لو كنت مكانه لاستقلت، ولن أبقى ولا حتى لثانية واحدة."

وتأتي هذه الدعوة لاستقالة رئيس الوزراء الشيعي في وقت عاد فيه البرلمان العراقي للانعقاد بعد عطلته الصيفية وقبل صدور التقرير الأمريكي حول العراق الذي سيقدمه للكونغرس الأسبوع المقبل الجنرال ديفيد بيتريوس والسفير الأمريكي في العراق/ ريان كروكر.

وقال علاوي، الذي يتزعم تكتل "القائمة الوطنية العراقية"، إن المالكي، أحد قادة حزب الدعوة الشيعي، تجاهل الدعوات التي تطالب بتخليص حكومته من أجندتها الطائفية وتسامحها مع النفوذ الإيراني.

كذلك تطرق علاوي في المقابلة إلى العديد من القضايا، وناقض التأكيد الأخير في التقرير الصادر عن مكتب المساءلة الحكومي في واشنطن حول ضمان الحكومة العراقية لحقوق الأقليات الحزبية السياسية، والذي أشار إلى أن حكومة المالكي حققت تقدماً فيه.

وقال علاوي: "لقد تعرض السنة للمضايقات والترهيب، وانسحبوا من الحكومة، والبقية، أي القوى الليبرالية مثلنا، يواجهون ضغوطاً شديدة للغاية.. وهذه في الواقع ليست نظاماً ديمقراطياً صحياً."

وشكك علاوي في تصريح الرئيس الأمريكي جورج بوش حول النجاح العسكري الأخير في تحويل القبائل السنية ضد القاعدة في العراق وأن هذا يعني إمكانية خفض عدد القوات الأمريكية في بلاده.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك