عميل سابق للاف بي آي فقد في إيران يظهر كرهينة في شريط فيديو

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:19
إحتجاز عميل سابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) كرهينة
إحتجاز عميل سابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) كرهينة

ظهر عميل سابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) فقد في ايران منذ 2007، في شريط فيديو بثته عائلته بدا فيه محتجزا رهينة لدى مجهولين واكد انه تلقى معاملة جيدة لكنه بحاجة إلى "مساعدة الحكومة الامريكية".

وبصوت ضعيف، يتحدث الرجل في الفيديو الذي يستغرق 54 ثانية ويحمل عنوان "الدليل على أن (روبرت) ليفنسن على قيد الحياة".

وبدا انه مصاب بالنحول لكنه ليس جريحا. ويرتدي الرجل الذي يبدو انه اطلق لحيته منذ أيام، قميصا ابيض ويتحدث امام جدار اسمنتي، كما ظهر في اللقطات التي تم بثها على الموقع الالكتروني لعائلته (هيلببوبليفنسن.كوم).

وقال ليفنسن البالغ من العمر 63 عاما والاب لسبعة أولاد "عوملت بشكل جيد لكنني احتاج لمساعدة الحكومة الامريكية لتلبية مطالب المجموعة التي تحتجزني منذ ثلاث سنوات ونصف السنة".

وكان هذا الامريكي الذي تقاعد من الاف بي آي قبل اكثر من عشر سنوات، فقد في جزيرة كيش الايرانية في التاسع من آذار/ مارس 2007 بينما كان يجري لحسابه الخاص، تحقيقا حول تهريب السجائر، كما قالت عائلته.

واكد ليفنسن في شريط الفيديو "لست في صحة جيدة جدا. ستنقصني ادوية السكري قريبا". واضاف "ارجوكم ساعدوني في العودة الى بيتي واستحق ذلك بعدما خدمت الولايات المتحدة 33 عاما".

ولا يدل شريط الفيديو عن مكان احتجازه ولا عن محتجزيه. كما لا يوضح متى صور الفيلم لكن اذا كان حديثه عن مدة احتجازه صحيحا (ثلاث سنوات ونصف السنة) يكون الشريط قد سجل نهاية 2010.

وقالت زوجته لشبكة (سي ان ان) مساء الجمعة انها تلقت هذا الشريط "قبل سنة ونيف". واضافت "منذ ان تسلمنا الشريط حاولنا الاتصال بالمجموعة التي تحتجز بوب"، مشيرة الى ان هذه المحاولات لم تثمر وانها تأمل في ان يدفع بث الشريط محتجزي زوجها الى التحرك.

وقال مسؤول سابق في وزارة الخارجية الاميركية لوكالة فرانس برس ان الخاطفين ارفقوا بالفيديو طلبا باطلاق سراح سجناء معتقلين في الولايات المتحدة.

وبث الشريط يمكن أن يدل على غياب التقدم في محاولات الافراج عن ليفنسن. وقال رضا مرشي المسؤول في مجموعة فكرية امريكية حول ايران لفرانس برس إن غياب الخيارات قد يكون دفع العائلة الى "التدخل علنا وتعزيز الضغط على ايران".

واكدت الناطقة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند الجمعة أن الولايات المتحدة كانت على اتصال مع السلطات الايرانية في هذه القضية، بواسطة السفارة السويسرية في طهران التي تمثل المصالح الاميركية في ايران، في غياب علاقات دبلوماسية بين البلدين.

واضافت "سنواصل جهودنا في كل الاتجاهات"، معبرة عن املها في ان يقود بث الشريط العائلة الى "طرق اخرى".

وعلى الموقع الالكتروني نفسه، توجه زوجة العميل السابق وابنه رسالة إلى الخاطفين.

وكان الحرس الثوري الايراني (باسداران) الجيش العقائدي لايران نفى مطلع شباط/ فبراير معلومات نشرت على مواقع الكترونية تفيد انهم يحتجزونه.

 واعلنت واشنطن في آذار/ مارس انها تلقت معلومات تفيد انه على قيد الحياة و"محتجز في مكان ما في جنوب غرب آسيا"، وطلبت مساعدة ايران.

 ويأتي بث الشريط في اجواء من التوتر المتزايد بين واشنطن وطهران حول عدد من القضايا على رأسها الملف النووي الايراني. وبث التلفزيون الايراني الخميس لقطات لطائرة قال انها طائرة بدون طيار امريكية تم اسقاطها.

وقال مرشي ان ليفنسن قد يكون "موضوع مساومات" بين البلدين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك