عودة الاحتجاجات في الاردن في "جمعة معناش" (فيديو)

منشور 30 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 06:52
عودة الاحتجاجات في الاردن في "جمعة معناش"
عودة الاحتجاجات في الاردن في "جمعة معناش"

تفاعلات واسعة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي ،اليوم الجمعة، في البلدان العربية تضامنا مع الاحتجاجات الأردنية، ضد قانون الضريبة الذي تم إقراره مؤخرا، ومعه حزمة من الإجراءات الحكومة الجديدة.


وكان معتصمون أردنيون قد احتشدوا اليوم في محيط رئاسة الوزراء في العاصمة عمّان، احتجاجا على النهج الاقتصادي للحكومة الجديدة، والتي جاءت خلفا لحكومة هاني الملقي التي أسقطتها الاحتجاجات الشعبية، ورفع المتظاهرون شعار "معناش".


وطالب المعتصمون بإسقاط قانون الضريبة الجديد، وقانون الجرائم الإلكترونية، وإلغاء بند فرق أسعار الوقود على فواتير الكهرباء، والإفراج عن معتقلي الرأي، وإصدار عفو عام، وتخفيض المحروقات بما يتناسب مع انخفاض أسعارها عالميا، وإعادة دعم الخبز، ومحاسبة الفاسدين.


وحاول مجهولون سكب مادة "الزفتة السائلة" في المنطقة التي كان ينوي المعتصمون التجمهر فيها، بهدف إفشال الاعتصام، وذلك تزامنا مع الدعوات للنزول على الشارع، على مواقع التواصل الاجتماعي.

 وكان قانون الضريبة أثار موجة احتجاجات شعبية واسعة في الأردن تجاوزت العاصمة إلى كافة المحافظات، وشهد محيط مقر الحكومة اعتصاما لنحو أسبوعين، انتهى بالإطاحة بالحكومة وتشكيل حكومةجديدة سحبت مشروع القانون من مجلس النواب ، وأعادت طرحه بعد إجراء تعديلات عليه لم تكن مرضية أيضا.


وعبر وسوم #جمعة_معناش و #الدوار_الرابع أعلن النشطاء عن تضامنهم مع المحتجين الأردنيين، ورفضهم لما وصفوه بـ"سياسات الفساد والإفقار"، مؤكدين على أن الحكومة " تعمل على استفزاز الشارع بإعطائه وعودا لإمتصاص الغضب فقط دون تنفيذ"، وفق وصف النشطاء.


كذلك أشار النشطاء إلى انقطاع تقنية البث المباشر على "فيسبوك" وحجب مقاطع الفيديو على "تويتر" في الأردن بالتزامن مع الاحتجاجات قائلين إن ذلك يعد قمعًا لحرية التعبير والرأي.

 

تقول مواقع اخبارية ان أجهزة الأمن في #الاردن تبحث عن "مجهولين" سكبوا زيوتاً محترقة ومادة "الزفت" في مواقع كان الناشطون ينوون الاعتصام بها (في #عمان) احتجاجاً على سياسات الحكومة الاقتصادية.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك