عودة النازحين لنهر البارد

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:53
تعود اليوم الأربعاء أول دفعة من سكان مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمالي لبنان قرب مدينة طرابلس.

وتشمل الدفعة الأولى مائة عائلة من سكان منطقة المخيم الجديد الذي بقيت أغلب المساكن فيها دون إن يلحق بها الدمار.

وكان فؤاد السنيورة رئيس وزراء لبنان قد أعلن تحقيق "أكبر نصر وطني على الإرهابيين في نهر البارد"، وذلك بعد سيطرة الجيش اللبناني على مخيم نهر البارد في مطلع الشهر الماضي.

وتعهد السنيورة بإعادة إعمار مخيم نهر البارد، لكنه أضاف أن المخيم سيوضع تحت سلطة الدولة و"الدولة اللبنانية فقط".

تعرض المخيم لدمار هائل بفعل الاشتباكات والقصف

على الرغم مما تعهد به السنيوره لم يبدأ حتى الان مسح ٌ شامل للأضرار في المخيم ، كما لم تجر أيُ عملية اعادة اعمار.

يذكر ان القتال كان قد اندلع في 20 مايو/ آيار الماضي وأسفر عن سقوط أكثر من 300 قتيل منهم 158 جنديا على الأقل و اكثر من 120 من فتح الاسلام.

وفر معظم سكان المخيم، والبالغ عددهم 40 ألفا، في الأيام الأولى من المعارك إلى مخيم قريب للاجئين الفلسطينيين وكانت عائلات المسلحين هم آخر من من تم إجلاؤهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك