عون يدعو العالم لمساعدته في طرد السوريين

منشور 11 حزيران / يونيو 2021 - 09:00
منذ عام ونصف العام، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة
منذ عام ونصف العام، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم (الجمعة)، المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى العمل على إعادة اللاجئين السوريين في لبنان إلى بلداتهم في سورية، لا سيما في المناطق التي باتت آمنة هناك.

وقال الرئيس اللبناني، خلال استقباله وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ميمونة محمد شريف، إنه “من المستحيل الاستمرار في استقبال هذا العدد الضخم من النازحين السوريين”.
وأشار عون إلى أن المساعدات التي تلقاها لبنان ليست كافية بالنظر إلى ما أصاب اقتصاده من أضرار سواء بعد الانفجار في مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020، وانتشار وباء كورونا، وتضاعف النزوح السوري داخل الأراضي اللبنانية.

وأوضح الرئيس اللبناني أن أعداد اللاجئين السوريين في بلاده وصلت إلى مليون و800 ألف لاجئ وتجاوزت الكلفة التي تحملها لبنان 45 مليار دولار، فضلا عن الانعكاسات السلبية على الاقتصاد اللبناني بعد إقفال الحدود اللبنانية-السورية بسبب كورونا وتعذّر تصدير المنتجات اللبنانية.

وأبلغ عون المسؤولة الأممية أن لبنان يتطلع الى دعم منظمات الأمم المتحدة والدول الشقيقة والصديقة كي يتمكّن من الخروج من الضائقة التي يعيشها منذ أشهر.

ومنذ عام ونصف العام، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار قدرتهم الشرائية.

مواضيع ممكن أن تعجبك