عون يزور سوريا ممثلا عن موارنة العالم

منشور 02 شباط / فبراير 2010 - 01:22
أفادت تقارير صحفية الخميس سورية أن الترتيبات اللازمة تجري في محافظة حلب السورية لاستقبال النائب اللبناني ميشال عون رئيس تكتل التغيير والإصلاح، الذي سيحضر احتفالاً كبيراً في قرية براد الأثرية للاحتفاء بالذكرى المئوية الثالثة عشرة لعيد مار مارون على رأس وفد كبير من الوزراء والنواب في زيارة رسمية إلى سوريا.

وذكرت التقارير الصحفية أن الرئيس السوري بشار الأسد سيلتقي عون خلال هذه الزيارة.

ونقلت صحيفة الوطن السورية شبه الرسمية في عددها الصادر الثلاثاء عن محافظ حلب علي منصورة قوله إن الاحتفال بالذكرى 1600 لوفاة مار مارون (الذي أسس الكنيسة المارونية بعد أن أنشق عن الكنيسة السريانية الارثوذكسية الشرقية قبل حوالي 1600 عام) ربما تحضره شخصيات رسمية ودينية والاستعدادات جارية لتأمين الحاضنة التي تليق بالمناسبة.

وأوضح محافظ حلب انه تم البدء بتنفيذ شبكة طرق رصف بعضها بالحجارة كما سورت المناطق الأثرية المهمة ووضعت لوحات دلالة عدا عن إجراءات مؤقتة لتأمين صيرورة الاحتفالية بشكل متكامل.

وأكد محافظ حلب أنه لا حاجة لاستملاك أراضٍ زراعية حول الضريح بغية تحويلها لمحمية طبيعية بسبب توافر مساحة واسعة من أراضي أملاك الدولة.

وأفاد أن قرية براد (33 كيلو متراً شمال حلب) صغيرة وكانت تفتقد إلى بعض الخدمات الأساسية ويمكن تقسيم الأمر إلى محورين الأول يتعلق بالمنطقة الأثرية التي تقع على جزء من القرية.. أعيد تخطيط المنطقة وفق رؤية شاملة لإظهار الموقع الأثري، أما المحور الثاني فيتعلق بالقسم المأهول من القرية التي كان لابد من إحداث بلدية جديدة فيها وتعيين رئيس لها.

ومن جانبها، أكدت بعض المصادر أن رأس الكنيسة المارونية بطريرك الموارنة في العالم اللبناني مار نصرالله صفير لن يحضر الاحتفال السوري وذلك على خلفية عدم انسجام أو توافق بينه وبين السلطات السورية في قضايا سياسية لكن سيمثل الكنيسة المارونية بعض رجالاتها من سوريا ولبنان في هذا الاحتفال الديني التاريخي.

وكان مفتي سوريا قد أبلغ وكالة الأنباء الألمانية أكثر من مرة في وقت سابق انه دعا البطرك صفير إلى سوريا لكن الرد كان دوما إن الزيارة قد تتم في الوقت المناسب.

وتعتبر سوريا من أكثر الدول التي تشهد تعايشا أسلاميا مسيحيا منذ مئات السنين وفيها مزارات دينية لكل المذاهب والأديان.

وكان جرى استقبال رسمي وشعبي كبيرين في سوريا في أول زيارة للجنرال عون قبل أكثر من عام من هذا التاريخ وجرى التعامل معه على انه احد أبرز الشخصيات المسيحية في الشرق فضلا عن موقعه السياسي كرئيس لحزب سياسي يلتقي في تقاطعات سياسية كثيرة مع سوريا.

وزار عون نهاية عام 2008 قلعة حلب برفقة الرئيس الأسد وعقيلته وقصد حينها براد وحضر قداساً إلهياً قرب مدفن مار مارون هو الأول من نوعه منذ نحو 1200 سنة.

وولد القديس مار مارون عام 370 وتوفي في بداية القرن الخامس للميلاد وعاش في قلعة كالوتا القريبة من براد الحلبية في سوريا ناسكاً متقشفاً متعبداً في العراء ودفن في براد في كنيسة صغيرة ملحقة بكنيسة جوليانوس ويقال إن الحكومة السورية تنوي تنفيذ مشروع إنماء سياحي لإدارة هذا الموقع الأثري والديني.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك