غارة جديدة على معسكر للقاعدة جنوب اليمن

منشور 15 آذار / مارس 2010 - 02:48
اعلنت وزارة الدفاع اليمنية ان غارة جديدة استهدفت الاثنين معسكر تدريب لتنظيم القاعدة في مديرية مودية بمحافظة ابين الجنوبية دون الاشارة الى سقوط ضحايا، وذلك غداة غارة في المنطقة نفسها اسفرت عن مقتل عنصرين قياديين من تنظيم القاعدة.

وقالت الوزارة في اعلان مقتضب ان الطيران شن غارة "على منطقة يتدرب فيها تنظيم القاعدة في منطقة مودية" بمحافظة ابين الجنوبية.

ولم تعلن الوزارة سقوط قتلى او جرحى. وكانت غارة نفذها الطيران اليمني على منطقة جيزة اهل قنان في المديرية نفسها ليل الاحد الاثنين اسفرت عن مقتل عنصرين قياديين من تنظيم القاعدة، حسبما اعلنت وزارة الدفاع.

وكانت الوزارة اعلنت ليل الاحد الاثنين عن متل عنصران قياديان من تنظيم القاعدة في غارة نفذها سلاح الجوي اليمني ضد "عناصر ارهابية" في جنوب شرق البلاد.

وجاء في بيان نشر على موقع 26 سبتمبر التابع للوزارة على الانترنت ان "عملية الرصد والمتابعة للعناصر الإرهابية بتنظيم القاعدة أثمرت عن توجيه ضربة من قبل قواتنا الجوية (...) لعدد من تلك العناصر الإرهابية".

واضاف البيان "اسفرت الضربة التي نفذها سلاح الجو اليمني عن مصرع اثنين من العناصر القيادية في التنظيم كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد بعض المنشآت الحيوية"، من دون ان يحدد هوية القياديين.

ولم يوضح البيان ماهية "المنشآت الحيوية" الا ان الغارة استهدفت مديرية مودية (480 كلم جنوب شرق صنعاء) في محافظة ابين.

واشارت مصادر قريبة من وزارة الدفاع الى ان الغارة ادت الى سقوط قتلى اخرين بين العناصر المستهدفين بالاضافة الى القياديين اللذين ذكرا في البيان.

وكثفت الحكومة اليمنية منذ كانون الاول/ديسمبر الحملة ضد القاعدة التي اعلنت مسؤوليتها عن هجمات ضد ممثليات دبلوماسية ومنشآت نفطية وسياح اجانب في البلاد.

الا انها الغارة الجوية الاولى التي يعلن عنها منذ 20 كانون الثاني/يناير، عندما اعلن سلاح الجو اليمني قصف منزل قيادي مفترض لتنظيم القاعدة في مأرب (170 كلم شرق صنعاء).

واشارت صحيفة "واشنطن بوست" في اواخر كانون الثاني/يناير الى ان عسكريين وعناصر استخبارات اميركيين يشاركون في عمليات سرية ضد القاعدة في اليمن اذ يساعدون على التحضير للمهمات ويؤمنون السلاح والذخائر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك