غانتس: "بن غفير" سيشكل ميليشيا.. وهو خطر على "اسرائيل"

تاريخ النشر: 28 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 10:10
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (أ ف ب)
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (أ ف ب)

جدد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، تحذيره من خطورة قرار منح إيتمار بن غفير، حقيبة وزارة الأمن القومي، وما سيشكله ذلك من ضرر كبير على أمن الدولة.

وقال غانتس، اليوم الإثنين، إن القرار نابع من الرغبة في "تشكيل ميليشيا" لعضو الكنيست ورئيس حزب "القوة اليهودية" بن غفير.

وهاجم غانتس، في كلمة له خلال مؤتمر المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، الاتفاق المتبلور في المفاوضات بين حزب "الليكود" و"عوتسما يهوديت"، وما سيؤديه ذلك من أضرار أمنية كبيرة.

وقال: "الأخطاء التي ترتكب خلال المفاوضات الائتلافية، هي وصفة أكيدة لإلحاق الضرر بالدولة وسلسلة القيادة".

واضاف غانتس: "أحد المطالب هو نقل تبعية شرطة حرس الحدود إلى وزير الأمن القومي، وهذا نابع من الرغبة في إنشاء ميليشيا لبن غفير".

وسيحصل "بن غفير" على صلاحيات غير مسبوقة، بعد توليه منصب وزير الأمن القومي، كما ان حزبه اليميني المتطرف، سيتسلم حقيبة وزارة تطوير النقب والجليل، في إطار الاتفاق مع "الليكود" الذي يتزعمه رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو.

وبموجب الصلاحيات، التي سيحصل عليها "بن غفير"، سيتمكن من السيطرة على قوات شرطة حرس الحدود التي تتبع الجيش الاسرائيلي، والتي يرتكز نشاطها الرئيسي في التعامل مع الأمن الداخلي والحواجز والاضطرابات في الضفة الغربية المحتلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك