غانتس يرفض دعوة نتنياهو للدخول معه في حكومة وحدة

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2019 - 03:14
الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين وعن يمينه نتنياهو ويساره غانتس
الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين وعن يمينه نتنياهو ويساره غانتس

يمثل عرض تقاسم السلطة من نتنياهو تغيرا مفاجئا في استراتيجيته بعدما أخفق في تحقيق أغلبية تتيح له الحكم في عمليتين انتخابيتين هذا العام.

عا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي أصبح في موقف سياسي ضعيف، منافسه الرئيسي في الانتخابات بيني غانتس للانضمام إليه في حكومة ائتلافية موسعة، لكن حزب رئيس أركان الجيش السابق سرعان ما رفض الدعوة.

ويمثل عرض تقاسم السلطة من نتنياهو تغيرا مفاجئا في استراتيجيته بعدما أخفق في تحقيق أغلبية تتيح له الحكم في عمليتين انتخابيتين هذا العام.

وتقدم حزب غانتس (أزرق أبيض) الذي ينتمي لتيار الوسط بفارق طفيف على حزب ليكود اليميني بزعامة نتنياهو في الانتخابات التي جرت الثلاثاء، ومن المتوقع إعلان النتائج النهائية في غضون أيام.

وفي أول تصريحات له بعد دعوة نتنياهو، لم يأت غانتس على ذكر رئيس الوزراء وقال إنه سيقود بنفسه حكومة وحدة ”ليبرالية“، في إشارة إلى حكومة تستثني حلفاء نتنياهو من اليهود المتطرفين.

وقد تستغرق العملية أسابيع.

وترك غانتس الأمر لموشى يعلون، أحد القيادات البارزة في حزب أزرق أبيض، ليرفض بقوة دعوة نتنياهو، وعزا ذلك إلى اتهامات بالفساد تحدق برئيس الوزراء.

وخاطب يعلون أعضاء حزب ليكود قائلا ”حان الوقت لتقولوا لنتنياهو، ’شكرا على كل ما فعلته‘“.

وأضاف ”لن ندخل في ائتلاف يتزعمه نتنياهو“.

وقال نتنياهو إنه ”مندهش ومحبط“ وكرر دعوته لغانتس.

وأضاف ”هذا ما تتوقعه الجماهير منا“، متحدثا عن تشكيل حكومة موسعة.
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك