غضب بـ"تويتر" من صحيفة "عكاظ".. واتهامها بالإساءة لليمنيين

منشور 11 آذار / مارس 2016 - 03:35
قالت "عكاظ" إنها تبنت رواية وكالة الأنباء السعودية "واس" - تويتر
قالت "عكاظ" إنها تبنت رواية وكالة الأنباء السعودية "واس" - تويتر

 

هاجم مغرّدون سعوديون صحيفة "عكاظ"، متّهمينها بالإساءة إلى الشعب اليمني؛ عبر صياغتها لعنوان أحد الأخبار.

 

"عكاظ"، وعلى صفحتها الأول لعدد يوم أمس الخميس، كتبت: "تهدئة على الحدود، ومبادلة جندي بـ7 يمنيين"، وهي عبارة أثارت حفيظة المغردين.

 

واعتبرت فئة واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن استخدام "عكاظ" مصطلح "يمنيين" بدلا من "حوثيين"، هو تأليب وتحريض على الشعب اليمني، وتصوير أن المعركة بين السعودية واليمن.

 

الداعية عبد الله زقيل، علّق على عنوان "عكاظ"، قائلا: "ضمن مسلسل الانحدار الإعلامي، هل هذا عنوان مناسب؟ هل رأيتم إعلاما يخدم العدو كما في السعودية؟".

 

الأكاديمي صالح العياد قلّل من تأثير الصحف السعودية الورقية، قائلا: "أما زلتم تنظرون في حتاحيت القرطاسيّات الصفراء البائسة؟!!!، العقلاء هجروا البضائع الفاسدة الكاسدة، جنائز تنتظر الدفن".

 

الناشط عصام المعمر حذّر من وجود اختراق في صفوف الإعلام السعودي، مغرّدا: "#عكاظ_تسيء_لليمنيين وقبلها #حكاية_حسن هناك اختراق صفوي لا تخطئه العين".

 

وقال الأكاديمي عوض الشهري: "إذا كان هذا يا عكاظ هو المانشيت العريض لكم، ويوجد فيه هذا الخطأ الجسيم، فماذا عما بين السطور؟".

 

وتابع الكاتب تركي الشلهوب: "الجماعات الإرهابية لا تُمثل أوطانها، فما بالك بأشقائنا اليمنيين الأصلاء  الذين هم منا ونحن منهم؟".

 

وسخر المغرّد الشهير "بن قفيط"، قائلا: "يبدو أن واحدا من السبعة الحوثيين الذي سيتم مبادلتهم هم من صاغ هذا الخبر في صحيفة عكاظ من باب الإحسان للأسير!!".

 

صحيفة "عكاظ"، بدورها، قالت إن الخبر تم نقله عن وكالة الأنباء الرسمية، ولا يوجد أي اجتهاد شخصي من قبل الصحيفة.

 

وطالبت "عكاظ" ممن يهاجمونها بالتوقف، معتبرة أن الغضب منها هذه الأيام يهدف إلى التشويش على مصداقية الصحيفة ومهنيتها في التعاطي مع الأخبار والتقارير كافة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك