فتح تجدد رفضها الحوار مع حماس

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:20
أعاد أحمد عبد الرحمن، الناطق الرسمي باسم حركة فتح خلال بوجود جرحى الانقلاب في غزة التأكيد على رفض التحاور مع حركة حماس في ظل ما وصفه "جرائمها الدموية في قطاع غزة".

وتساءل عبد الرحمن: "ماذا قدمت حماس لشعبنا بعد الانقلاب؟، إنها حللت سفك دماء المناضلين والأبرياء، وقدمت أكبر خدمة للاحتلال، لأنها أظهرت بجرائمها بأن شعبنا لا يستحق الدولة".

واشترط قبول فتح بالحوار مع حماس، بقيام الأخيرة بالتخلص من قيادتها التي نعتها بـ "المجرمة"، والقبول بالقانون الأساسي، والاعتراف بالشرعية الفلسطينية والعودة عن الانقلاب.

وقال: ثبت أن شعبنا في قطاع غزة لا يقبل هذه المجموعة واستطلاعات الرأي الأخيرة أظهرت أن 86% من أهلنا غير راضيين عن الانقلاب وأعمال حماس في القطاع.

وأضاف: حركة فتح تتميز بقدرتها على استيعاب كل من يفكر ويجتهد، فهي حركة الجماهير، وأما غزة فهي دائماً موضع اهتمام الحركة والقيادة الفلسطينية، فالشهيد ياسر عرفات كان يمنح 60% من اهتمامه لغزة و40% للضفة، وأبو عمار وصفها بالحصان الجامح، فهي بحق بحاجة للرعاية والاحتضان لخصوصيتها بسبب الحصار واللجوء والعزلة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك