فتح تحذر: دخول اليهود لباحة الاقصى سيشعل كل المنطقة

منشور 15 آذار / مارس 2010 - 10:41

حذر مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر من ان اي محاولة لدخول باحة المسجد الاقصى من قبل اليهود المتطرفين الاثنين او في الايام المقبلة "ستشعل كل المنطقة ولن تقتصر على الاقصى او مدينة القدس".

وقال حاتم عبد القادر ان "اي محاولة لدخول الاقصى من قبل اليهود المتطرفين خلال اليوم (الاثنين) او الايام المقبلة سيشعل لهيب كل المنطقة ولن يقتصر على الاقصى او مدينة القدس".

وحمل عبد القادر اسرائيل مسؤولية ما سيجري في حال السماح للمتطرفين اليهود بدخول الاقصى, مؤكدا ان "الفلسطينيين لن يقفوا مكتوفي الايدي امام دخول المتطرفين الى الاقصى".

واكد المسؤول الفتحاوي ان "مدينة القدس تشهد اكثر ايامها حساسية وخطورة منذ عام 1966".

واضاف ان "الاوضاع متوترة جدا ومتفجرة جدا بسبب الاجراءات غير المسبوقة استعدادا لما يسمى بمشروع بناء كنيس الخراب في البلدة القديمة".

واوضح ان "كنيس الخراب ليس مجرد كنيس عادي, فهو نقطة ارتكاز ومقدمة لما يسمى بناء الهيكل على انقاض الحرم, وهذا الكنيس سيكون مقدمة للعنف والتعصب الديني والتطرف".

وتدشن السلطات الاسرائيلية الاثنين كنيس الخراب التاريخي في الحي اليهودي بالقدس الشرقية بعدما اعادت ترميمه في حين وضعت الشرطة الاسرائيلية في حالة تأهب وابقت على قرار منع دخول الرجال الفلسطينيين دون الخمسين عاما الى باحة الاقصى.

واضاف المسؤول في حركة فتح ان مشروع بناء الهيكل "لا يقتصر على يهود متعصبين ومتطرفين بل على اعضاء مشاركين في الحكومة. هناك توجه رسمي في الحكومة لبناء الهيكل الثالث. القضية قضية ارادة سياسية".

واعتبر عبد القادر ان كل هذه الاحداث والاغلاق غير المسبوق واعلان المنطقة منطقة عسكرية مغلقة, محاولة لتفريغ البلدة القديمة وتقليص عدد الفلسطينيين المقيمين فيها.

واضاف ان "القوى الوطنية والاسلامية دعت الى شد الرحال واعلان اضراب جزئي من الحادية عشرة صباحا حتى الواحدة بعد الظهر كخطوة احتجاجية, لاننا لا نريد تفريغ البلدة القديمة, وحتى لا نمكن المستوطين من تسيير مسيرات".

ولفت عبد القادر الى انه وللمرة الاولى يجري تنسيق بين حركتي فتح وحماس "بهذا الشكل المكثف والمركز".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك