فتح مكاتب الاقتراع لانتخابات تشريعية تاريخية في بورما

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:22

فتحت مكاتب الاقتراع ابوابها الأحد في بورما أمام الناخبين في انتخابات تشريعية تاريخية قد توصل الى السلطة حزب زعيمة المعارضة اونغ سان سو تشي.


واعلن كو كو ممثل اللجنة الانتخابية عند الساعة 06,00 الاحد بالتوقيت المحلي (23,30 من السبت ت غ) “تم فتح مكاتب الاقتراع″.


وادلت زعيمة المعارضة اونغ سان سو تشي بصوتها في مدرسة في وسط رانغون وسط مئات من الصحافيين وذلك قبل أن يهتف لها انصارها الذين بدوا واثقين من الفوز.


ولم تدل زعيمة المعارضة التي ارتدت الاحمر لون حزبها الرابطة الوطنية للديمقراطية باي تصريح للصحافة.


ومن المقرر أن تتجه اثر التصويت الى دائرة كاومو في رحلة لعدة ساعات الى هذه المنطقة التي انتخبت فيها لعضوية البرلمان في الانتخابات الجزئية لعام 2012.


وانصب الاهتمام الاعلامي منذ ايام على زعيمة المعارضة التي امضت اكثر من 15 عاما في الاقامة الجبرية وصوتت اليوم للمرة الثانية في بلادها وعمرها 70 عاما.


وبدأت وسائل الاعلام العالمية التي اقبلت بكثافة على تغطية هذه الانتخابات، منذ منتصف الليل التمركز امام سياج المدرسة التي صوتت فيها اونغ سان سو تشي لتغطية هذه اللحظة التاريخية.

وفي آخر انتخابات اعتبرت حرة في 1990 تفاجأت السلطة العسكرية بفوز الرابطة الوطنية للديمقراطية. لكن النتائج لم يعترف بها ولم تتمكن حينها زعيمة المعارضة الخاضعة للاقامة الجبرية من التصويت.


وفي عام 2010 قاطعت الرابطة الانتخابات.


ويعتبر اقتراع اليوم اختبارا لنجاح الانتقال الديمقراطي الذي بدا قبل اربعة اعوام مع حل الطغمة العسكرية التي حكمت البلاد بيد من حديد منذ 1962، نفسها.


ودعي نحو 30 مليون ناخب بورمي الى المشاركة في الانتخابات التاريخية الاحد معظمهم لم يصوت ابدا طوال حياته.

مواضيع ممكن أن تعجبك