فرار صبي أميركي من خاطفيه في الفلبين

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:59
متمردون من جماعة أبو سياف التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة
متمردون من جماعة أبو سياف التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة

أعلن أحد قادة الجيش الفلبيني الأحد أن صبيا أمريكيا فر من خاطفيه بعد بقائه محتجزا لدى المسلحين المسلمين لخمسة شهور في جنوب الفلبين.

وعثرت السلطات المحلية على كيفن لونزمان (14 عاما) مساء السبت في قرية نائية في مدينة لاميتان بإقليم باسيلان على بعد 900 كيلومترا جنوب مانيلا.

وذكر الكولونيل ريكاردو فيسايا، قائد أحد لواءات الجيش، أن لونزمان قال للسلطات إنه فر من خاطفيه الجمعة بينما كان المسلحون المسلمون يفرون من عملية عسكرية.

وقال فيسايا عن الصبي "لقد بدا منهكا للغاية ومصابا بعدة كدمات وجروح لحقت به على ما يبدو جراء الركض في الغابة".

وخطف متمردون من جماعة أبو سياف التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة لونزمان مع والدته جيرفا لونزمان (50 عاما) فضلا عن قريب فلبيني آخر في 12 تموز/يوليو الماضي في مدينة زامبوانجا سيتي. وأطلق سراح والدته في تشرين أول/أكتوبر كما أفرج عن قريبه الفلبينى الشهر الماضي.

ويلقى باللوم على المتمردين في عدد من أسوأ الهجمات الإرهابية في الفلبين وجرائم خطف الشخصيات البارزة والأجانب لطلب فدية.

ويشتبه بأن المسلحون خطفوا رجلا استراليا (53 عاما) في إقليم زامبوانجا سيبوجاي المجاور في 5 كانون أول/ ديسمبر الجاري.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك