فرنسا تتهم روسيا بعرقلة دخول مفتشي الأسلحة الكيماوية الى دوما

منشور 20 نيسان / أبريل 2018 - 09:34
ارشيف
ارشيف

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الجمعة إن روسيا تعرقل دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المزعوم في دوما السورية.

ووصل خبراء المنظمة إلى دمشق مطلع الأسبوع الماضي لفحص موقع هجوم مزعوم في دوما قتل فيه العشرات وأدى لشن ضربات صاروخية بقيادة الولايات المتحدة.

وقال الوزير في بيان مكتوب ”حتى الآن لا يملك مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إذنا بدخول موقع هجوم الغاز في دوما“.

وأضاف أن هذا النهج يهدف لضمان اختفاء الأدلة على الهجوم مشيرا إلى أن المنظمة يجب أن يُسمح لها بدخول الموقع بشكل فوري وكامل ودون عراقيل.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا يوم الجمعة إن المنظمة الدولية تضغط من أجل قيام مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ”بإنجاز مهمتهم“ في دوما السورية.

وأبلغ دي ميستورا الصحفيين بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو بأن الأمم المتحدة تدفع المفتشين لفحص الموقع الذي يعتقد أنه شهد هجوما بالغاز ”بأسرع ما يمكن دون أي تدخل“.

وقال شاهد من رويترز إن مركبة تستخدم على ما يبدو لوحة معدنية من النوع الذي تستخدمه منظمات دولية كانت في منطقة قريبة من موقع الهجوم الكيماوي المزعوم في مدينة دوما السورية يوم الجمعة ترافقها الشرطة العسكرية الروسية.

وجاء وصول العربة بعد ثلاثة أيام من إعادة فريق أمني من الأمم المتحدة أثناء قيامه باستطلاع في دوما تمهيدا لزيارة فريق من المفتشين الدوليين التابعين لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

ولم تسمح قوات الأمن السورية للصحفيين بالاقتراب من القافلة التي شملت المركبة. ولم تتضح هوية راكبي العربة أو إلى أي منظمة ينتمون.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك