فرنسا تعلن هوية "انتحاري" فجر نفسه أثناء القبض عليه بعد هجمات باريس

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2016 - 07:24

 

 

أعلنت النيابة الفرنسية، الخميس، هوية الانتحاري الذي فجر نفسه عند محاولة الأمن، القبض عليه، في 18 تشرين ثان/ نوفمبر الماضي، على خلفية هجمات باريس الأخيرة.

 

 

وقال “فرانسوا مولان”، مدعي عام مكافحة الإرهاب الفرنسي، مساء الخميس، إن الانتحاري يدعى “شكيب عكروه”، من أصل مغربي، ومن مواليد بليجكا 1990.

 

 

وأوضح مولان، في تصريحات صحفية، أنهم توصلوا إلى هوية “الإرهابي” عن طريق أخذ عينة من جثته، ومقارنتها مع الحمض النووي لوالدته، حيث ثبت التطابق بينهما، بحسب قوله.

 

 

تجدر الإشارة أن العاصمة الفرنسية، شهدت في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، هجمات إرهابية، راح ضحيتها 130 شخصًا، وأصيب 350 آخرون، فيما تبنّى تنظيم “داعش” مسؤوليتها.

 

 

وكانت شرطة باريس، عثرت في 18 نوفمبر الماضي، على جثة، عبد الحميد أبا عود (متهم بالتخطيط) لتلك الهجمات التي استهدفت ضاحية سان دوني، شمال العاصمة الفرنسية.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك