فصل متعاقدة أميركية وزوجها لنشرها صورة لنعوش جنود اميركيين قتلوا بالعراق

منشور 23 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

طردت متعاقدة أميركية وزوجها من وظيفتهما بعد نشرها صورة لعشرين نعشا ملفوفا لجنود أميركيين قتلوا في العراق في صحيفة أميركية في انتهاك لتعليمات الجيش الاميركي. 

وقالت تامي سيليسيو التي تعمل في شحن المعدات العسكرية الاميركية في مطار الكويت الدولي لحساب شركة أميركية لرويترز في رد على أسئلة عبر البريد الالكتروني "لقد فقدت وظيفتي كما استغنوا عن زوجي ايضا". 

وتفرض وزارة الدفاع الاميركية قيودا صارمة على نشر صور النعوش التي تحمل رفات الجنود الاميركيين وتحظر على الصحفيين التقاط صور من قاعدة دوفر الجوية التي تصل اليها النعوش عادة في أول محطة لها في طريق عودتها الى الولايات المتحدة. 

ويقول الجيش ان هذه السياسة اتخذت لحماية خصوصية أسر هؤلاء القتلى ولكن المنتقدين يقولون ان هذه القواعد تستهدف تخفيف وطأة الحرب على الجمهور. 

ونشرت صحيفة سياتل تايمز الصورة التي التقطتها سيليسيو مطلع الاسبوع الماضي ثم أعادت نشرها الخميس مع موضوع عن طردها من عملها.  

ويظهر في الصورة جنود يقومون بنقل 20 نعشا ملفوفا بالكامل بالعلم الاميركي في السابع من نيسان/ابريل داخل طائرة شحن عسكرية في مطار الكويت. 

ولم تحصل سيليسيو التي نشأت في منطقة سياتل على أي مقابل من الصحيفة التي نشرت الصورة ولكن صديقة لها في الولايات المتحدة تدعى امي كاتز هي التي ارسلت الصورة الى الصحيفة. 

وابلغت شركة ميتاج ايركرافت التي كانت تعمل بها سيليسيو ومقرها كولورادو الصحيفة انها طردت سيليسيو لانتهاكها لوائح الحكومة الاميركية والشركة.  

ولم ترد الشركة على الاتصالات الهاتفية للتعقيب. كما رفضت وزارة الدفاع الاميركية التعقيب على قضية سيليسيو ولكن جيمس تيرنر المتحدث باسم الوزارة قال ان السياسة الخاصة بالتغطية الاعلامية لمثل هذه القضايا سارية منذ عام 1991. 

وتمسكت صحيفة سياتل تايمز بحقها في نشر الصورة. وقال ديفيد بوردمان مدير تحرير الصحيفة من المؤسف ان تخسر سيليسيو وظيفتها ولكنها كانت مدركة للعواقب عندما نشرت الصورة. 

وتابع بوردمان "هذه المرأة ليست نشطة مناهضة للحرب ... كان دافعها مشاركة الشعب الاميركي واسر الجنود الاحياء والاموات على حد سواء المعلومات بشأن كيفية التعامل مع هذه الجثامين ومدى الاحترام والتقدير الذي تلقاه (أثناء نقلها)."—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك