فضل يستنكر ''المجازر الرهيبة'' للقوات الاميركية ضد جماعة الصدر

منشور 05 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

استنكر المرجع الديني الشيعي اللبناني السيد محمد حسين فضل الله اليوم الاثنين "المجازر الرهيبة" للقوات الاميركية ضد جماعة رجل الدين الشيعي الراديكالي مقتدى الصدر امس الاحد ودعا في الوقت ذاته الى الحكمة وضبط النفس. واكد فضل الله الذي يتخطى نفوذه الديني لبنان في بيان ان هذه المجازر الرهيبة تكشف الكذبة الكبيرة للادارة الاميركية بانها تعمل من اجل الحريات. 

كما دعا الجميع في العراق للتخطيط للموقف على اساس الحكمة والوعي وضبط النفس والوحدة الوطنية الشاملة. واسفرت هذه الموجهات عن مقتل 46 عراقيا وثمانية من جنود الاحتلال سقط معظمهم في بغداد والنجف. 

كما استنكر المرجع الديني المعروف باعتداله ادانة الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود بارزاني تظاهرات انصار الصدر دون ان يذكره بالاسم. وقال نستنكر ونرفض بكل قوة ونشجب تصريحات بعض المسؤولين (العراقيين) ضد التظاهرات الشعبية السلمية المؤيدة لمنطق الاحتلال. 

وكان بارزاني قد ندد بلجوء انصار الصدر الى العنف خلال تظاهراتهم المناهضة لسلطة الائتلاف. وقال من حق العراقيين ان يعبروا عن آرائهم بطرق سلمية، وهذه هي الديموقراطية. اما اللجوء الى العنف فأمر مرفوض يرفضه الشعب العراقي برمته مضيفا ان كل عمل يؤدي الى العنف والى وقوع خسائر بين المدنيين وقوات التحالف ندينه بشدة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك