فنزويلا تسجن عسكريين أميركيين سابقين 20 عاما بعد توغل فاشل لاطاحة مادورو

منشور 08 آب / أغسطس 2020 - 09:26
نيكولاس مادورو
نيكولاس مادورو

قضت محكمة في فنزويلا بسجن عسكريين أمريكيين سابقين 20 عاما لدورهما في توغل فاشل استهدف الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو في أوائل مايو أيار حسبما قال طارق صعب كبير المدعين.

وقال صعب على حسابه على تويتر إن جنديي القوات الخاصة الأمريكية السابقين لوك دنمان (34 عاما) وآيران بيري (41 عاما) اعترفا باشتراكهما في العملية التي جرت في الرابع من مايو أيار .

وأضاف أن محاكمات تجري لعشرات آخرين تم اعتقالهم.
وقال إنه وجهت لدنمان وبيري تهمة التآمر والإرهاب وتهريب أسلحة.

وقال ألفونسو ميدينا محامي الرجلين إنه لم يتم السماح لفريقهما القانوني بدخول المحكمة. ولم يتسن الاتصال بالرجلين للتعليق.

وأدى ذلك التوغل الذي انطلق من كولومبيا إلى سقوط ثمانية قتلى على الأقل.

وقالت حكومة مادورو إنها اعتقلت مجموعة المتآمرين الذين كان من بينهم دنمان وبيري قرب مدينة تشواو الساحلية النائية.

وأعلن جوردان جودرو العسكري السابق في القوات الخاصة الأمريكية والذي يدير شركة سيلفركورب يو إس إيه الأمنية الخاصة التي مقرها فلوريدا مسؤوليته عن الغارة.
 


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك