داعش يتبنى هجوم كنيسة حلوان والسيسي يأمر بتعزيز الامن

منشور 29 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 03:56
ارتفاع عدد ضحايا كنيسة مارمينا
ارتفاع عدد ضحايا كنيسة مارمينا

قدم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الجمعة، تعازيه لأسر ضحايا هجوم استهدف كنيسة في منطقة حلوان جنوبي القاهرة موقعا 10 قتلى بينهم رجل أمن، موجها تحية في الوقت نفسه "الروح البطولية" لرجال الأمن الذين تصدوا للمهاجم.
وقال بيان للرئاسة إن السيسي يتابع "عن كثب تفاصيل وتداعيات الهجوم الإرهابي، الذي استهدف كنيسة مارمينا فى منطقة حلوان صباح اليوم، والذي أسفر عن وقوع شهداء ومصابين من المواطنين ومن رجال الشرطة".

وأضاف أنه "قدم تعازيه لأسر شهداء هذا الهجوم الإرهابي الخسيس، الذي استهداف أحد الأماكن المقدسة في الأيام التي يحتفل بها أبناء الوطن من المسيحيين بأعياد الميلاد المجيد، كما قدم.. خالص الأمنيات للمصابين بالشفاء العاجل".

ووجه السيسي، بحسب البيان، " كافة الأجهزة المعنية بالدولة لاتخاذ ما يلزم لتقديم الرعاية المطلوبة لأسر الشهداء والمصابين"، كما وجه "باستمرار تكثيف أعمال التأمين للمنشأت الحيوية بالدولة".

وشهدت مصر، على مدار الساعات الـ24 الأخيرة، سقوط 23 قتيلاً في 3 هجمات بارزة في شمال سيناء (شمال شرق)، وبني سويف (وسط)، وحلوان (جنوبي العاصمة القاهرة).

واستهدفت الهجمات الثلاث، التي لم تتبنَّ مسؤوليتها أية جهة، مقرات عسكرية، وكنيسة، ومحلاً يملكه مسيحي، أسفرت عن مقتل 23 شخصاً بين مدني وعسكري ومسلح متورط في الهجمات.

وقالت تقارير اعلامية ان تنظيم الدولة الإسلامية داعش تبنى الهجوم  

-10 قتلى في حلوان

قتل 10 أشخاص، الجمعة، بينهم 8 مسيحيون، وأصيب 5 آخرون إثر هجومين مسلحين على كنيسة ومحل تجاري يملكه مسيحي جنوبي القاهرة، وفق مصادر رسمية بينها الصحة والكنيسة الأرثوذكسية المصرية.

وقالت الوكالة الرسمية المصرية، إن الأجهزة الأمنية تمكنت من قتل أحد الجناة فى تبادل لإطلاق النار، في حين قبضت على الآخر بعد مطاردة.

وأعلنت الكنيسة المصرية تشييع جثامين ضحاياها في جنازة جماعية ستحددها في وقت لاحق، بعد نحو ساعة من الهجوم الذي لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه.

ويحتفل المسيحيون في مصر بعيد ميلاد السيد المسيح عشية 25 ديسمبر طبقاً للتقويم الغربي، وفي 7 يناير المقبل، حسب التقويم الشرقي، وتشهد الأيام البينية احتفالات يومية في المنتزهات ودور العبادة.

وتعرض مسيحيون ومقار كنسية لهجمات إرهابية طيلة الشهور الماضية، أبرزها العام الماضي، قبيل احتفالات عيد الميلاد، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، وتبنّى معظمها تنظيم "داعش" الإرهابي.

-3 قتلى في بني سويف

وقتل 3 أشخاص بينهم ضابطان سابقان بالجيش المصري ومجند، في هجوم بوقت متأخر مساء الخميس، على محطة تحصيل رسوم، بالطريق الصحراوي الغربي وسط البلاد، وفق مصادر أمنية.

وقالت المصادر، في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام محلية، إن مسلحين (لم يحدد عددهم) هاجموا محطة تحصيل رسوم محاجر تابعة للقوات المسلحة بالقرب من واحة ميدوم، بالطريق الصحراوي الغربي، بمركز الواسطي، التابع لمحافظة بني سويف (وسط)، ولاذ الجناة بالفرار.

وفي السنوات الأخيرة شهدت محطات تحصيل الرسوم التابعة للجيش، أكثر من مرة، استهدافاً من جانب مسلحين.

-10 قتلى في سيناء

وفي محافظة سيناء أعلن الجيش المصري، مساء الخميس، مقتل 6 عسكريين (بينهم ضابط)، و3 "تكفيريين"، في مواجهتين منفصلتين، شمال شرقي البلاد.

وذكر بيان للداخلية المصري أن "إرهابياً" قُتل وهرب آخر، إثر مواجهات في مدينة العريش، بشمال سيناء.

ومنذ أكثر من أربع سنوات تشهد سيناء معارك بين قوات الأمن وجماعات إرهابية، أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة، في حين يقول الجيش إنه قتل المئات من العناصر المسلحة في حملات عسكرية برية وجوية.

وأشاد السيسي بـ"الروح البطولية والتضحيات الغالية التي قدمها رجال الأمن خلال تصديهم للهجوم الإرهابي الآثم ونجاحهم في إحباط محاولات الإرهابيين لتفجير الكنيسة".

لحظات من الرعب.. أول مشاهد الهجوم على كنيسة #مارمينا في #حلوان والذي أسفر عن مقتل 5 بينهم ضابط وإصابة 5 آخرين pic.twitter.com/ahqN94vYzU

‏‫ودفعت الأجهزة الأمنية بالقاهرة بمجموعات قتالية إلى موقع إطلاق النار على الكنيسة، وقامت بغلق مداخل ومخارج جنوب القاهرة، فيما انتقل مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة اللواء خالد عبد العال إلى موقع الحادث للوقوف على ملابسات الواقعة.

كما انتقل المحامي العام لنيابات حلوان المستشار تامر العربي لمعاينة موقع الحادث. وكلفت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة، وسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك