ارتفاع عدد ضحايا السيول في المغرب الى 32

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2014 - 01:31

رتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات التي شهدها المغرب خلال ثلاثة أيام الأخيرة بسبب الأمطار الغزيرة، إلى 32 قتيلا على الأقل، فيما اعتبر ستة أشخاص في عداد المفقودين، حسبما أفادت الداخلية المغربية الاثنين.

وكانت السيول وهي أمر شائع في المغرب في مثل هذا الوقت من العام أدت في الماضي إلى اندلاع احتجاجات عنيفة جراء غضب سكان محليين مما يعتبرونه ردا رسميا بطيئا وغير فعال.

وعرضت قناة (2إم) التلفزيونية لقطات لسكان غاضبين بعد أن غرقت منازلهم قرب مدينة الرشيدية. وذكرت وسائل اعلام أن اغلاق الكثير من الطرق لفترة طويلة قد يؤدي لاندلاع مزيد من الاحتجاجات.

وأعطى الملك محمد السادس عاهل المغرب “تعليماته السامية للسلطات المختصة قصد اتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة للسكان المتضررين.”

وقالت إحدى سكان الرشيدية حيث دمر نحو 60 منزلا لقناة (2إم) “فقدنا كل شيء.. كل شيء.. الآن ستنام عائلاتنا في العراء. برامجهم السابقة (السلطات) لترميم منازلنا الطينية لم تنقذنا. جرفت المياه منازلنا.”

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الجيش أرسل طائرات هليكوبتر لنقل العشرات وبينهم أجانب من بعض المناطق المهددة بارتفاع منسوب مياه الأنهار بها. وأضافت أن 13 ممن لاقوا حتفهم وكذلك أغلب المفقودين من إقليم كلميم.

ونشرت مواقع اخبارية محلية على الانترنت لقطات لسيارات وطرق في عدة مناطق تجرفها السيول بما في ذلك كلميم ومراكش. وقالت إن عدد من لاقوا حتفهم بلغ 20 وقد يرتفع.

مواضيع ممكن أن تعجبك