"قاآني": حزب الله يخطط لتوجيه الضربة الأخيرة ل"اسرائيل"

منشور 06 آب / أغسطس 2022 - 09:39
العميد إسماعيل قاآني
قائد فيلق "القدس" بالحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني

قال قائد فيلق "القدس" بالحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل قاآني، إن أبناء "حزب الله" اللبناني يخططون لتوجيه الضربة الأخيرة ل"اسرائيل"، مؤكدا الدعم الإيراني للحزب، وأن مستوى الأمن في الكيان الصهيوني آخذ في الانحسار.

وأضاف قاآني خلال حشد جماهيري بمدينة ساري: "سنواصل السير في طريق المقاومة، وأنه على أعداء إيران، وخاصة الولايات المتحدة و"اسرائيل" أن يعلموا أن البلاد لن تتوقف عن جهودها في مجال المقاومة.

وتابع العميد إسماعيل قاآني: "إن طريق الشهداء الزاخر بالعزة والفخر سيستمر حتى التدمير الكامل لأعداء الجمهورية الإسلامية"

وأضاف إسماعيل قاآني: "لن نتجاهل أبدا الأعمال الشريرة والجرائم التي ترتكبها أمريكا والكيان الصهيوني بحق شعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية وغيره من المظلومين في العالم أينما كانوا"، مؤكدا أن "هذين النظامين الغادرين والقاتلين سيتلقيان الرد على أي جريمة يرتكبانها في أقصر وقت ممكن".

وأردف: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تخطط للتعامل مع جميع الجرائم التي ترتكبتها أمريكا والكيان الصهيوني الغاصب، وسترد على ممارساتهما في الوقت المناسب".

وأشار قائد فيلق "القدس" بالحرس الثوري إلى أن "مستوى الأمن في الكيان الصهيوني آخذ في الانحسار، وأبناء "حزب الله" يخططون لتوجيه الضربة الأخيرة للكيان الصهيوني في الوقت المناسب"، متابعا: "إن أبناء "حزب الله" بقضائهم على هذا الكيان المزيف سيحققون أمل الإمام الخميني ألا وهو محو إسرائيل من الخريطة والكرة الأرضية".

وأكد العميد إسماعيل قاآني أن "إيران داعمة لـ"حزب الله" اللبناني على الدوام، وأن جمهورية إيران الإسلامية تدعم قوات "حزب الله" بقدر ما تستطيع، رغم انهم حققوا تقدما جيدا وفقا لقدراتهم الحالية التي توفر جميع احتياجاتهم داخليا".

وتابع قاآني: "إن الكيان الصهيوني لا يستطيع الصمود أمام الاحرار الذين تلقوا تعليمهم في مدرسة الإمام الخميني والشهداء..والمنتصرون في هذه المعركة الصعبة هم بلا شك أبناء الإسلام".

مواضيع ممكن أن تعجبك