قائد ايراني يهدد بتعطيل الملاحة النفطية في الخليج

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:09
قال قائد ايراني بارز الاثنين إن ميليشيا "ساعية للاستشهاد" ستكون قادرة على تعطيل الطرق الملاحية لشحن النفط في الخليج مشيرا الى ان "عملية صغيرة يمكن ان يكون لها نتيجة كبيرة."

وتأتي الاشارة الى عمليات انتحارية محتملة في الخليج وسط توتر متزايد بشأن برنامج ايران النووي.

ولم تستبعد الولايات المتحدة استخدام القوة اذا ما فشلت الدبلوماسية في انهاء الخلاف بينما تعهدت ايران بالرد على اي هجوم.

وذكرت وكالة انباء فارس ان البريجاديير جنرال على فهدوي قال لحشد من ميليشيا الباسيج الدينية "منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز الاستراتيجي في وضع يسمح لعملية صغيرة بان تكون لها نتيجة كبيرة."

وقال فهدوي في احتفال بذكرى مقتل احد اعضاء الباسيج الذي قتل في الثالثة عشرة من عمره وهو يحاول تدمير دبابة عراقية في حرب الثمانينيات مع العراق "ثقافة الباسيج لها ميزة هي روح البحث عن الاستشهاد."

والحرس الثوري هو الجناح الايديولوجي للجيش الايراني الذي يقود ميليشيا الباسيج. وفهدوي هو نائب قائد قوات البحرية بالحرس الثوري.

وذكر الحرس الثوري من قبل انه يمكنه اذا ما دفع الى ذلك ان يعطل تدفق النفط في الخليج ومضيق هرمز الضيق في مدخل المنطقة الغنية بالنفط.

وقال فهدوي "مستقبل الطاقة في العالم يقع في هذه المنطقة. ولذا فان اهمية الخليج الفارسي ومضيق هرمز لايمكن مقارنتها بأي مكان اخر."

وتخوض ايران مواجهة مع الغرب الذي يتهم طهران بالسعى الى بناء قنابل نووية.

وتقول ايران ان اهدافها النووية سلمية وانها سترد على اي هجوم امريكي بما فيها استهداف المصالح الامريكية.

والباسيج قوة شبه عسكرية تؤمن بمباديء الثورة الاسلامية. وفي الحرب ضد العراق وفرت الكثير من المقاتلين للجبهة. وفي وقت السلم تساعد في تطبيق الالتزام الصارم باللباس والسلوكيات الاخلاقية الاسلامية الاخرى.

وقال فهدوي "عدد الباسيج ليس مهما..المهم هو نوعية وجودهم لان كلا منهم يمكنه ان يقوم باعمال كبيرة."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك