قائد صومالي متمرد يتهم رئيس كينيا بانه "عميل اميركي"

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2007 - 02:08

انتقد احد قادة المعارضة الصومالية الاسلامية المسلحة رئيس كينيا المجاورة واعتبره "عميلا اميركيا" في مقابلة مصورة نادرة بثتها قناة الجزيرة يوم الجمعة وظهر خلالها وهو يدرب مقاتلين في منطقة نائية.

وقال الشيخ حسن تركي للقناة التلفزيونية في تصريحات صاحبتها ترجمة بالعربية "توتر العلاقة بيننا وبين كينيا اساسه النظام الحالي العميل لاميركا..ننصح الشعب الكيني بتغيير هذا النظام في الانتخابات المقبلة."

كان الرئيس مواي كيباكي الذي يسعى لاعادة انتخابه في انتخابات رئاسية تجرى في ديسمبر كانون الاول قد اغضب الاسلاميين الصوماليين عندما قامت قواته الامنية باغلاق الحدود واعتقال بعض المقاتلين الفارين في يناير كانون الثاني بعد ان تم طردهم من مقديشو.

وقال الشيخ حسن تركي الذي نادرا ما يتحدث لوسائل الاعلام "ان تم اسقاط الرئيس الحالي كيباكي فنحن مستعدون للاتفاق على مفاهيم امنية مشتركة بيننا وان ننسى ما لحقنا من اضرار (من كينيا)."

واظهرت اللقطات التي لم يكن ممكنا التحقق من صحتها بشكل مستقل مسلحين موالين لحركة المحاكم الاسلامية يتدربون على اطلاق النار ضد اهداف كتب عليها "بوش" و" زيناوي" و"جيدي".

والاسمان الاخيران هما لرئيس الوزراء الاثيوبي ملس زيناوي ولرئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي.

وارسل ملس آلاف الجنود الاثيوبيين الذين عبروا الحدود للصومال عام 2006 لمساعدة قوات جيدي الامنية على طرد الحركة الاسلامية التي حكمت مقديشو والجانب الاكبر من الجنوب لمدة ستة اشهر بعد ان تمكنت من هزيمة امراء الحرب.

وهرب المقاتلون الى المخابيء وإلى الخارج غير ان بعضهم اعادوا تجميع انفسهم لشن عمليات مسلحة ظلت تتوالى على مدار عام وشملت هجمات شبه يومية على مواقع القوات الاثيوبية والقوات الحكومية.

واختارت شخصيات صومالية معارضة يوم الجمعة اسلاميا بارزا ليرأس تحالف " تحرير" متعهدين بالحرب على القوات الاثيوبية.

واختار المئات من ممثلي المعارضة خلال مؤتمر عقد في اريتريا لمدة اسبوع شيخ شريف احمد (43 عاما) وهو واحد من اكبر زعيمين في حركة المحاكم الاسلامية الصومالية لقيادة تجمع المعارضة الجديد.

وتدعم واشنطن حكومة جيدي في الصومال ويعتقد دبلوماسيون اقليميون ان واشنطن اعطت مباركتها لحليفتها اثيوبيا لارسال قوات الى الصومال.

وتظهر اللقطات التلفزيونية التي اذاعتها الجزيرة ايضا رجال تركي وهم يطلقون قذائف صاروخية ويتدربون على قاذفات المورتر وينخرطون في تدريب على استخدام عبوات ناسفة بمعسكر قالت القناة انه في منطقة غابة نائية بجنوب الصومال.

وقال تركي ان الصومال في حرب "مع محتلين."

مواضيع ممكن أن تعجبك