قاتل الجعبري يتسلم منصبه كرئيس لجهاز "الشاباك" الاسرائيلي

منشور 08 أيّار / مايو 2016 - 08:09
الرئيس الجديد للشاباك نداف ارغمان
الرئيس الجديد للشاباك نداف ارغمان

 يتم اليوم الأحد في اسرائيل تجرى مراسم التسليم والتسلم لمنصب رئيس "جهاز الأمن العام الاسرائيلي  "الشاباك".

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة،  أن الرئيس الجديد للشاباك نداف ارغمان سيتولى المنصب خلفا ليورام كوهين الذي أنهى منصبه في الجهاز بعد خمس سنوات..

وارغمان البالغ من العمر (55 عاما)، التحق بالجهاز عام 1983، وكان يشغل حتى تسلمه منصبه الجديد، نائبا لرئيس الجهاز، مشيرة إلى أنه اشغل مناصب عديدة من بينها رئيس قسم العمليات في الجهاز ثم كان ممثلا للشاباك في الولايات المتحدة ونائب رئيس الجهاز لمدة ثلاث سنوات.

يشار إلى أن جهاز "الشاباك"، يخضع مباشرة لرئيس الحكومة، ووظيفته القيام بحفظ الأمن الداخلي، بالإضافة إلى كشف الأنشطة التجسسية.

ولعِبَ "الشاباك" دوراً بارزاً في تصفيات واعتقالات وأعمال تنكيل وحشية بغرض إخضاع الفلسطينيين وإجهاض انتفاضاتهم، فهو الذي يتولَّى عن طريق شبكة العملاء التي يحتفظ بها تزويد المستوى السياسي بالمعلومات التي تساعده على اتخاذ القرارات.

وأثناء توليه هذا المنصب كان المسؤول المباشر عن عملية اغتيال قائد كتائب عز الدين القسام أحمد الجعبري في قطاع غزة، والتي كانت السبب في تفجير الحرب الثانية على القطاع والتي حملت اسم "عامود السحاب" اسرائيليا.

كما أن جميع العمليات التي يقوم بها الجيش تعتمد بشكل أساسي على المعلومات التي يجمعها الجهاز عبر عملائه، لا سيّما عمليات التصفية والاغتيال التي طالت قادة الانتفاضة وكوادرها العسكريين والسياسيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك