قاتل رابين يزرق بطفل بعد 12 عاما على جريمته

منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:44

اصبح يغال عمير قاتل رئيس الوزراء اسحق رابين الذي اغتيل في 1995 ابا الاحد بعد ولادة طفله في مستشفى في القدس بحسب ما علم من اقارب.

ووضعت لاريسا زوجة يغال عمير طفلها الذي سيقام حفل ختانه في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الذي يصادف ذكرى اغتيال رابين.

وطلب يغال الحصول على اذن بالخروج من السجن لحضور الاحتفال ورفضت مصلحة السجون منحه اياه.

ولاريسا تريمبوبلير (42 عاما) المطلقة والام لاربعة اطفال تزوجت عمير في 2004 وتمكنت من الاختلاء به مرة في الشهر منذ تشرين الاول/اكتوبر 2006 بموجب قرار من المحكمة العليا اقر بحقه في الانجاب.

وقتل اسحق رابين في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1995 في ختام تجمع من اجل السلام نظم في تل ابيب.

ويمضي عمير (37 عاما) وهو متطرف يهودي متدين معارض لعملية السلام مع الفلسطينيين عقوبة بالسجن مدى الحياة ولم يندم ابدا على فعلته.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك