قادة في غزة يدعون الى خطف اسرائيليين

منشور 27 نيسان / أبريل 2012 - 03:44
قادة في غزة يدعون الى خطف اسرائيليين
قادة في غزة يدعون الى خطف اسرائيليين

دعا قادة اسلاميون في قطاع غزة يوم الجمعة المسلحين الى خطف اسرائيليين واستخدامهم كوسيلة للتفاوض لتأمين اطلاق سراح الاف السجناء الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

وتقول جماعات حقوقية ان ما يقرب من ألفي سجين شاركوا في اضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على ظروف السجن بينما نظم الاف الفلسطينيين مظاهرة في قطاع غزة لدعم قضيتهم.

وقال خالد البطش العضو البارز في جماعة الجهاد الاسلامي للحشود ان عليهم ان يبذلوا اقصى جهد للحصول على سجناء اسرائيليين في ايديهم من اجل تأمين حرية السجناء الفلسطينيين.

وقال ان على كل الجماعات المسلحة ان تعلم ان الطريق الوحيد لتحرير السجناء هو التبادل رأسا برأس وحرية بحرية.

واطلقت اسرائيل سراح نحو الف فلسطيني مقابل الافراج عن الجندي جلعاد شليط الذي خطف في 2006 وظل محتجزا لدى حركة حماس في مكان سري لمدة خمس سنوات.

وتقول جماعات حقوقية ان 4700 فلسطيني ما زالوا في السجون الاسرائيلية أكثرهم أدينوا بارتكاب جرائم عنف.

ويطالب قادة فلسطينيون بمعاملة هؤلاء السجناء معاملة اسرى الحرب وهو شيء ترفضه اسرائيل.

وأكد اسماعيل هنية زعيم حركة حماس في غزة ان الجماعات المسلحة الفلسطينية لن تتخلى ابدا عن السجناء الفلسطينيين.

وقال ان صفقة التبادل كانت رسالة لاسرائيل تقول ان المقاومة والشعب الفلسطيني سيتبعون كل طريق صعب من أجل اطلاق سراح سجنائهم.

واضاف انه لا بديل عن الفوز في المعركة من اجل تحرير السجناء.

وشهدت مظاهرة اليوم الجمعة مشاركة متظاهرين يرفعون الاعلام الخضراء والسوداء وهي اعلام حماس والجهاد الاسلامي في علامة على التقارب بين الفصيلين اللذين يتشاركان نفس الفكر الاسلامي ويدعوان الى تدمير اسرائيل.

ويعتبر السجناء ابطالا في مجتمعاتهم ويضع اضرابهم عن الطعام القيادة الفلسطينية تحت ضغط للاستجابة. وعقدت اسرائيل اتفاقات مع اثنين من المساجين في وقت سابق هذا العام لانهاء اضرابهما عن الطعام لكنها ترفض مطالب بتقديم مزيد من التنازلات.

ويرفض سجينان على الاقل تناول الطعام منذ اكثر من ثمانية اسابيع. وبدأ اضراب جماعي عن الطعام شارك فيه 1200 سجين على الاقل في 17 ابريل نيسان وقالت مؤسسة الضمير لرعاية الاسير وحقوق الانسان ان 800 سجين اخرين انضموا الى الحركة منذ ذلك الوقت. 

مواضيع ممكن أن تعجبك