قاذفة نووية تحلق بالخطأ فوق الأراضي الأمريكية

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:31
أكد سلاح الجو الأمريكي الأربعاء بأن إحدى قاذفاته الاستراتيجية حلقت خطأ فوق الأراضي الأمريكية وهي محملة بأسلحة نووية.

وأكد سلاح الجو أن القاذفة من طراز "بي 52" B-52 الاستراتيجية وأنها كانت محملة بستة صواريخ كروز تحمل رؤوساً نووية، وأنها حلقت في سماء "نورث داكوتا" و"لويزيانا" الأسبوع الماضي، الأمر الذي أثار تحقيقاً رئيسياً.

وقال الفريق إد توماس إنه بينما لم تناقش القوات المسلحة مسألة إجراءات السلاح النووي بصورة علنية، وفي هذه الحالة قرر سلاح الجو الاعتراف بالحادثة بهدف طمأنة الأمريكيين.

وأوضح توماس أن الشعب لم يكن معرضاً للخطر جراء ذلك.

على أن مصدراً مسؤولاً أوضح أن الطائرة القاذفة حلقت وهي محملة بصواريخ كروز من قاعدة "مينوت" الجوية باتجاه قاعدة "باركسديل" الخميس الماضي.

وقال: "كان يجب إزالة الرؤوس النووية من الصواريخ قبل تحميلها على القاذفة بي 52."

وأكد مسؤولين أنه نظراً لأن الحادثة تشكل انتهاكاً خطيراً للوائح الأسلحة النووية فقد تم إخطار الرئيس الأمريكي، جورج بوش، بها.

وأمر مدير العمليات الجوية والفضائية بقيادة العمليات الجوية، الجنرال دوغلاس رابيرغ، بإجراء تحقيق حول الحادثة.

وأكد مسؤولون عسكريون لشبكة CNN أن الشعب الأمريكي لم يكن معرضاً للخطر على الإطلاق، فيما أكد آخرون أنه حتى وإن سقطت الطائرة أو تحطمت فإنه لم يكن ذلك سيؤثر على سلامة وأمن الأمريكيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك