قاض عراقي يدين 400 شخص في احداث النجف

منشور 03 أيلول / سبتمبر 2007 - 05:25
قال مسؤولون محليون ومحام يوم الاثنين ان قاضيا عراقيا حكم بالاعدام على عشرة اشخاص وبالسجن لفترات تتراوح بين 15 عاما ومدى الحياة على 390 آخرين فيما يتعلق باشتباكات وقعت بالقرب من مدينة النجف في وقت سابق من هذا العام واسفرت عن مقتل مئات الاشخاص.

واضافوا أن الاحكام صدرت يوم الاحد في مدينة النجف الشيعية لتكون واحدة من اكبر الاحكام الجماعية في العراق منذ اطاحت القوات الامريكية بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين في عام 2003.

وقالت الحكومة إن اعضاء من جماعة "جند السماء" والذين كانوا يتآمرون لقتل كبار رجال الدين الشيعة خاضوا معارك مع القوات العراقية والامريكية بالقرب من النجف اواخر يناير كانون الثاني.

وقتل مئات الاشخاص معظمهم من اعضاء الجماعة كما اعتقل انذاك المئات من اعضائها.

وقتل 12 من قوات الامن العراقية فيما اسقطت طائرة هليكوبتر أمريكية مما اسفر عن مقتل طاقمها المؤلف من اثنين.

وقال احمد دويبل المتحدث باسم الحكومة المحلية في النجف لرويترز ان المحاكمات جرت على مدى ثلاثة شهور في اكاديمية شرطة النجف حيث كان يحتجز المدعى عليهم.

وأضاف انه تم ارسال قاضي جنايات الى الاكاديمية وحاكم المدعى عليهم في مجموعات نظرا للاعداد الكبيرة. وقال إن محاكماتهم جرت بشأن تهم تتعلق بالارهاب.

وقال دوبيل انه تم استدعاء شهود وتوكيل محامين للدفاع عن المدعى عليهم كما حضر الجلسات مسؤولون من المحكمة.

وأكد مسؤول بالمحكمة في النجف ان احكاما بالاعدام صدرت بحق عشرة اشخاص وان 390 اخرين حكم عليهم بالسجن لفترات مختلفة.

وقال محام رفض الكشف عن اسمه لاسباب امنية انه كان يدافع عن مجموعة افرج عنها لعدم كفاية الادلة. كما أكد ايضا عدد المدانين.

وقالت الحكومة ان زعيم المجموعة الذي ادعى انه المهدي المنتظر قتل في الاشتباكات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك