قبعة ميلانيا ترمب ترمب للاستعمار الاوربي لافريقيا

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 04:51
لم تكن تلك أول مرة تثير فيها اختيارات ميلانيا بشأن ملابسها جدالا،
لم تكن تلك أول مرة تثير فيها اختيارات ميلانيا بشأن ملابسها جدالا،

سخرت سيدة اميركا الاولى ميلانيا ترامب من منقدي ملابسها خلال الجولة التي تجريها في إفريقيا.

وقالت : "أتمنى أن يركز الناس على ما أفعله وليس على ما أرتديه" منتقدة مسألة اجتذاب ملابسها اهتماما أكبر من عملها بشأن قضايا الأطفال.

وكانت عارضة الأزياء السابقة قد تعرضت لانتقادات بعد اعتمارها قبعة بيضاء خلال رحلة سفاري في كينيا بسبب ارتباطها باستغلال الأفارقة. وكان هذا هو نوع القبعات الذي يفضله المستعمرون الأوروبيون في القرن 19.

ولم تكن تلك أول مرة تثير فيها اختيارات ميلانيا بشأن ملابسها جدالا، ففي وقت سابق من العام الجاري، أثارت الجدل عندما ارتدت سترة تحمل كلمات "أنا لا أهتم فعلا هل تهتم أنت؟" خلال زيارتها لملجأ بولاية تكساس يؤوي أطفالا مهاجرين انفصلوا عن آبائهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك