قتلى في حلب وتركيا مطمئنة بعد تحرير دابق

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 09:24
 تواصل القوى المدعومة من تركيا تقدمها باتجاه بلدة الباب معقل التنظيم المتشدد
تواصل القوى المدعومة من تركيا تقدمها باتجاه بلدة الباب معقل التنظيم المتشدد

أعلن الجيش التركي يوم الاثنين أن مقاتلي معارضة سوريين مدعومين من تركيا انتزعوا السيطرة على تسع مناطق من بينها قرية دابق من تنظيم الدولة الإسلامية محققين بذلك إلى حد كبير أمن الحدود بين بلدتي كلس وقرقميش التركيتين.

وقالت القوات المسلحة التركية في بيان مكتوب إن السيطرة على دابق قضت على خطر الصواريخ التي يطلقها المتشددون على تركيا.

وأضاف البيان أن تسعة من مقاتلي المعارضة الذين تدعمهم تركيا قتلوا وأصيب 24 منهم خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية كما قتل "الكثير" من مقاتلي الدولة الإسلامية. وانطلقت العملية التركية في شمال سوريا التي أطلق عليها اسم "درع الفرات" في أواخر أغسطس آب.

وقال مقاتلو المعارضة السورية الذين تدعمهم الدبابات والطائرات الحربية التركية إنهم سيطروا على دابق بعد اشتباكات صباح الأحد فطردوا مقاتلي التنظيم من معقل تعهدوا بأن يكون مسرحا للنصر في معركة فاصلة مع الغرب.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد إن تحرير دابق "نصر استراتيجي ورمزي" على الدولة الإسلامية".

وأضاف لرويترز أن من المهم من الناحية الاستراتيجية أن تواصل القوى المدعومة من تركيا تقدمها باتجاه بلدة الباب معقل التنظيم المتشدد.

في هذه الاثناء قتل 12 مدنيا على الاقل بينهم خمسة اطفال الاثنين جراء غارات استهدفت حي المرجة الذي تسيطر عليه الفصائل المعارضة في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

وافاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس بمقتل "12 مدنيا على الاقل بينهم خمسة اطفال جراء غارات لم تعرف اذا كانت سورية ام روسية استهدفت صباحا حي المرجة في مدينة حلب" ليرتفع عدد القتلى جراء الغارات والقصف المدفعي على الاحياء الشرقية الى 45 مدنيا خلال 24 ساعة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك