قتلى وجرحى بانفجار مركز امني وقائد القوة الفلبينية يصل مانيلا

منشور 19 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اعلن الجيش الاميركي عن مقتل اكثر من 10 اشخاص معظمهم من عناصر الشرطة العراقية في عملية يعتقد انها انتحارية في بغداد فيما عاد قائد القوة الفلبينية في العراق إلى مانيلا ليصبح أول العائدين إلى الوطن  

انفجار  

وقال الجيش الاميركي ان مابين 10 و15 عراقيا قتلوا بانفجار سيارة في المركز الامني لضاحية الإعلام بجنوب غرب العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم الاثنين.  

ويعتقد ان انتحاري قاد شاحنة محملة بالمتفجرات ومادة بترولية من المنطقة الخلفية للمركز الامني المحصن في الوقت الذي كان فيه عناصر الشرطة يقفون في الطابور الصباحي  

وقال الجيش الاميركي ان 40 شخصا اصيبوا بجروح في العملية  

وقالت التقارير ان عددا من المدنيين قتلوا ايضا في العملية وقد هرعت سيارات الاسعاف والاطفاء الى المكان  

قائد القوة الفلبينية يعود إلى مانيلا  

عاد قائد القوة الفلبينية في العراق إلى مانيلا في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين (بتوقيت مانيلا) ليصبح أول العائدين إلى الوطن من القوة الفلبينية العاملة في العراق والتي تضم 51 فردا بعد اعلان الفلبين سحبها لانقاذ حياة فلبيني محتجز رهينة. 

ووصل البريجادير جنرال جوفيتو بالباران على متن طائرة عادية قبل عودة باقي  

جنود الجيش والشرطة الذين يشكلون جزءا من قوة غير قتالية ارسلت إلى العراق  

في اب /اغسطس من العام الماضي في اطار قوة متعددة الجنسيات لدعم الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق. 

وقال بالباران للصحفيين في مطار مانيلا الدولي"انني سعيد بعودتي. 

"كل جنودنا هناك بخير ويستعدون للرحيل قريبا." 

وامتنع عن اعطاء تفصيلات أخرى بشان سحب باقي الجنود الموجودين في معسكر شارلي في الحلة جنوبي بغداد. 

وأعلنت الفلبين الاحد أنها ستسحب قواتها المتبقية بالعراق يوم الاثنين لانقاذ حياة  

الفلبيني انجيلو دي لا كروز الذي هدد خاطفوه بذبحه ما لم تسحب الفلبين جنودها من البلاد. 

وقالت دليا ألبرت وزيرة الشؤون الخارجية الفلبينية في بيان "الأفراد المتبقون  

من الفرقة الفلبينية العاملة في مجال المساعدات الانسانية في المراحل الاخيرة من  

عملية تسليم مسؤولياتهم." 

وأضافت ان السفير الفلبيني روي سيماتو سيرافق الجنود الفلبينيين في زيارة  

لتوديع القائد البولندي الجديد بالعراق يوم الاثنين. 

واستطردت "بعد الزيارة ستتوجه الفرقة المتبقية إلى الكويت ومنها ستعود إلى  

مانيلا على رحلة تجارية." 

وكان من المقرر أن تعود كل القوات للفلبين بحلول 20 اغسطس اب ولكن الموعد تقدم لتلبية مطلب خاطفي دي لا كروز. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك