قتلى وجرحى في مواجهات مع الاكراد جنوب شرق تركيا

منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2016 - 06:11
ارشيف
ارشيف

قتل ضابط في الشرطة التركية وجنديان تركيان برصاص قناص، في وقت قتل مسلحان كرديان، وذلك في حوادث منفصلة في ديار بكر، أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا ذات غالبية كردية.

وافادت مصادر امنية أن "شرطيين آخرين أصيبا بشظايا قنبلة بدائية الصنع، خلال عمليات في منطقة سور في ديار بكر"، مشيرة الى أن "الجندي قتل بالرصاص اليوم. اما ضابط الشرطة فقد أصيب السبت، لكنه توفي في اليوم التالي متأثرا بجروحه".

وتخضع منطقة سور لحظر تجول على مدار الساعة منذ بداية كانون الأول 2015، في وقت تحاول قوات الأمن إخراج مقاتلي حزب "العمال الكردستاني" من المدن. كذلك، فرض حظر تجول مماثل على مدينتي سيلوبي والجزيرة قرب الحدود السورية والعراقية منذ منتصف كانون الأول.

ونقلت تقارير إعلامية عن هيئة أركان الجيش مقتل 135 من مقاتلي الحزب في سيلوبي، و308 في الجزيرة، و101 في سور منذ 15 كانون الأول.
وافاد حزب الشعب الديموقراطي المؤيد للأكراد في بيان ان عدد المدنيين الذين قتلوا في المناطق الثلاث وصل إلى 97.

في غضون ذلك، استمرت العمليات في الجزيرة اليوم، وقال شهود انهم سمعوا دوي إطلاق نار وانفجارات، وان السكان رفعوا رايات بيضاء ليتمكنوا من الخروج من منازلهم، في وقت اقتحمت المدرعات احياءهم لإزالة متاريس أقامها مسلحو حزب العمال.

وأشاروا إلى أن طوابير تشكلت أمام المخابز، حيث يحصل 1500 شخص على حصص يومية من الخبز. وقطعت المياه والكهرباء عن معظم أرجاء الجزيرة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك